الرئيسية Uncategorized صفات القائد الناجح

صفات القائد الناجح

أن تملك فكرة عظيمة و أن تجمع فريقا لتجلب هذه الفكرة إلى الحياة هو أول خطوة لمغامرة ناجحة في ريادة الأعمال . فكرة جديدة و فريدة من نوعها أمر نادر كما هو معروف . لكن القدرة على تنفيذ هذه الفكرة هو الذي يفرّق بين الحالمين و بين رائدي الأعمال الحقيقيين. كيفما كانت نظرتك لنفسك , و مهما كان سنك, في اللحظة التي تقوم بتوظيف أول موظف لديك تكون قد أخذت الخطوة الأولى الأكثر إثارة في طريقك لتكون قائدا ناجحا . عندما يكون المال قليلا , الضغوطات في القمة و الطموح بنجاح سريع بعيدا عما اعتقدت بإمكانك أن تجعل هذه الأفكار تسيطر عليك و على فريقك أيضا . و لكن , خذ نفسا عميقا , هدئ من روعك و تذكر القائد الذي ترغب أن تكون . إليك بعض هذه الصفات الأساسية التي على كل قائد ناجح أن يتحلى بها و يمارسها بحق .

الصدق :

 

عملك و موظفوك هم انعكاس لك لذلك إن قمت بجعل الصدق و السلوك الحسن من مفاتيح شخصيتك فإن فريقك سيتبعك في هذا الإطار .

حاول أن تصنع قائمة بالقيم و المعتقدات التي ترغب بأن تمثلها مع موظفيك و ضعها في مكتبك . انشر أسلوب حياة صحي بين المكاتب و شجع فريقك ليعيش على هذه المبادئ . باحتضان هذه المبادئ  و التمثل بها ستؤثر على بيئة العمل في المكتب و تجعلها بيئة مليئة بالود و التعاون.

القدرة على التفويض :

 

إن لم تكن قادرا على الوثوق بفريقك ليقوم بالمهام يما يتوافق مع هدفك و رؤيتك فإنك لن تستطيع التقدم إلى مراحل متقدم . عليك أن تتذكر أن ثقتك بفريقك ليعمل على تنفيذ أفكارك هو علامة على القوة و ليس على الضعف . تفويض الأشخاص المناسبين للقيام بالمهمات المناسبة واحدة من أهم الصفات التي ستطورها بتطور عملك . المزيد من المهمات ستظهر بنمو العمل تدريجيا و كلما أردت أن تقوم بمهام أكثر بنفسك كلما قلت جودة قيامك بهذه المهام بسبب كثرتها و كلما قل إنتاجك العام .

المفتاح للتفويض المناسب هو أن تعرف نقاط القوة في كل فرد من أفراد الفريق و تعتمد عليهم بما يتناسب من المهمات مع نقاط قوتهم . جد الأمور التي تثير اهتمام كل فرد من الفريق . ستزيد الفرصة في أن يتقنوا إنجاز المهمة الموكلة إليهم إن وجدوا المتعة في تلك المهمة. هذا سيظهر لفريقك أنك تثق بهم و تؤمن بقدراتهم و سيوفر لك وقتا للقيام بمهمات عليا لا يمكنك تفويض أحد القيام بها . هذه موازنة بسيطة لكن لها تأثيرا كبيرا على إنتاجية عملك . هي صفة مهمة لك إن أردت أن تكون القائد الناجح .

 

التواصل :

 

معرفتك لما تريد إنجازه قد يبدو واضحا في تفكيرك و لكن إن حاولت شرح ذلك لشخصا آخر بتعبيرات فارغة لا توصل المعنى ستعرف أن هناك مشكلة . إن كنت قد عانيت من مثل هذه الحالة من قبل فإن عليك أن تركز على صقل مهارات التواصل لديك . القدرة على إيضاح ما تريد من أحد ما أن يفعل باختصار و بدقة أمر في غاية الأهمية . إن لم تستطع أن توصل رؤيتك إلى فريقك فستكتشف لاحقا أنك و الفريق لا تعملان لنفس الهدف .

تدريب الأعضاء الجدد و خلق بيئة عملة محفزة على الإنتاج يعتمد على خطوط تواصل صحيحة في المقام الأول . مهما كان الطريقة المهم أن تبقى على اتصال دائم و يومي مع موظفيك مع عدم السماح بوجود الحواجز بينك و بين الفريق . سيتعلم الفريق كيف يثق بك و يعتمد عليك و سيكون أفراده أقل ترددا عند الرغبة في تقديم المزيد من العمل .

عندما يحصل أمر ما بشكل خاطئ فإن عليك أن تحسن التصرف كما يفعل القائد الناجح . حول الخطأ إلى أمر يثير الضحك بدلا من الذعر في التعامل مع الموضوع . الروح المعنوية مهمة جدا من أجل الإنتاج و مهمة القائد أن يغرس الطاقة الإيجابية في فريق العمل . سيجعل ذلك الموظفين يرغبون في العمل  يجدون السعادة في ذلك بدلا من التهاون و الاستهتار . التواصل الصحيح و الدائم مع طاقم العمل يرفع الروح المعنوية و يرفع الإنتاجية .

الثقة :

 

قد يكون هناك أيام تشعر بها أن مستقبل عملك مقلق و أن الأمور لا تسير وفق الخطة . هذا طبيعي في أي عمل مهما كان حجمه و أهم أمر هو عدم الشعور بالذعر . بما أنك القائد فإن جزءا من مسؤولياتك هو تهدئة الأجواء و الحفاظ على الروح المعنوية للفريق . حافظ على ثقتك بنفسك و طمئن الجميع أن الانتكاسات أمر طبيعي و لكن الأهم إبقاء التركيز على الهدف الأكبر . بما أنك القائد فإن حفاظك على الهدوء و الثقة سيساعد فريقك على الشعور بنفس الطريقة .

الالتزام :

 

إذا كنت تتوقع من فريقك أن يعملوا بجدية و ينتج عن عملهم إنتاج ذو قيمة فإنك ستحتاج أن تكون مثالا لكل منهم . ليس هناك من حافز أكبر من أن يراك الموظفون تعمل في الميدان إلى جانب كل منهم , مظهرا أن العمل الجاد يتم تحقيقه في كل مرحلة من مراحل العمل . بإظهارك الالتزام لمشروعك و لدورك فإنك ستحصل على احترام الفريق و ستغرس طاقة العمل الجاد التي ترغب بها بين الطاقم . من المهم أن تظهر الالتزام ليس ناحية العمل الجاد فقط بل في كل المجالات . إذا وعدت بإقامة حفلة ما في العطلة مثلا أو إعطاء عطل في وقت معين فحافظ على وعودك . عليك أن تحصل على سمعة جيدة ليس فقط بجديتك في العمل و لكن بكونك القائد العادل أيضا .

الإيجابية :

 

إذا أردت أن تبقي فريقك متحفزا لتحقيق النجاح المستمر عليك أن تجعل مستويات الطاقة مرتفعة على الدوام .

المهم أن يبقى المزاج العام بين الموظفين متفائلا و سعيدا بعيدا عن المنغصات . حافظ على جو متوازن من المرح و الإنتاج . القائد الحقيقي يعمل على نشر السعادة بين طاقم العمل ليدفعهم لبذل المزيد و العمل بجدية أكبر .

الإبداع :

 

بعض القرارات ليست واضحة دائما . قد تجد نفسك مجبرا على الانحراف عن خطتك و اتخاذ قرار خارج السياق . هنا ستثبت إبداعك و حيويتك . في هذه اللحظات الحاسمة سيتطلع فريقك إليك لتقوده و قد تجد نفسك مجبرا على اتخاذ قرارات سريعة . بما أنك القائد فإنه من المهم أن تفكر خارج الصندوق أحيانا و تختار واحدا من خيارين سيئين تجده الأفضل . لا تتسرع و تتبع الطريق السهل , أعط الأمر بعض التفكير و فكر في جميع الخيارات المتاحة و ابن قرارك بعد ذلك .

البديهة :

 

عند قيادتك لفريق في وضع غير مرسوم مسبقا فإنه ليس لديك خطة لتمشي عليها . كل شيء سيبدو غير واضح المعالم و كلما زاد الخطر زادت الضغوطات . في هذا الوضع على بديهتك أن تعمل . قد تكون المهام اليومية في العمل أمر روتينيا و قيادة الفريق للقيام بها ليست بالأمر الصعب و لكن عندما يطرأ تغير في الأمور و يظهر لك أمر غير متوقع فإنك و بما أنك القائد ستكون موضع اهتمام الجميع . الكل ينتظر قرارك و توجيهك و عليك أن تتعامل مع الموقف . تعامل مع الموقف بالشكل الذي تعاملت به مع مواقف سابقة مشابهة أو الجأ إلى الأشخاص الذين يوجهونك ليدعموك . القرار الحاسم سيكون قرارك و ستحتاج لتعتمد على غريزتك للحصول على الإجابة المناسبة . تعلم كيف تثق بنفسك فهو أمر مهم على نفس أهمية أن يثق فريقك بك .

القدرة على الإلهام :

 

بدء عمل جديد يحتاج إلى نوع من التنبؤ . خاصة في البدايات أنت بحاجة أن تلهم الفريق رؤية النجاح الذي سيأتي من العمل . اجعل فريقك يشعر بأنه يستثمر في إنجازات الشركة . سواء بجعلك الموظف يحصل على أسهم من الشركة أو باتباع نظام حوافز معين فإنك يجب أن تثير الحماس في الطاقم للعمل بجد أكبر . المقدرة على إلهام الفريق أمر مهم من أجل أهداف المستقبل و مهم أيضا للأمور الحالية . عندما يغرق الجميع في العمل فإن الروح المعنوية ستنخفض و ستتلاشى الطاقة بين الطاقم عليك أن تدرك أن الجميع يحتاج إلى فاصل من فترة إلى أخرى .

اقرأ أيضا :

5 طرق لتحافظ على التركيز و الحافز في مشوارك في ريادة الأعمال

إنفوجرافيك : الفرق بين القائد و المدير

10 مميزات مهمة لتحقيق النجاح غالبا ما يتم تجاهلها دون قصد

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق