الرئيسية أعمال و تسويق مال

استمر الدولار الأميركي قرب القمة منذ تموز من 2014 إلى آخر الشهر الأول من العام الجاري . بعد ذلك ، الحقيقة القاضية بضعف الاقتصاد العالمي أضعفت نوايا الاحتياطي الفدرالي لرفع سعر الفائدة بعد اتصالها بالأسواق التي خططت لذلك . الآن ، بدأ التجار يبيعون الدولار الأميركي و بنفس الوقت يقللون الرهان على أن الفدرالي سيرفع السعر مرة أخرى إطلاقا .

كل هذا قاد إلى السؤال ، ما الذي حصل ؟ كان يبدو الدولار مستمرا بالصعود بسبب عدم وجود إشارات لتحسن الضعف الحاصل على بعض الاقتصادات كالصين و أوروبا و اليابان و الاقتصادات الصاعدة أيضا . ظهر أن القوة النسبية ستؤدي إلى زيادة الاختلاف بين الدولار الأميركي و بقية العملات . بينما تبدو الحال أن الدولار دخل 2016 أعلى مما هو عليه اليوم من الواضح تماما أنه من غير المنطقي أن تمرض الاقتصادات العالمية كلها بدون أن تتأثر الولايات المتحدة و لو قليلا .

الدولار و إنزاله من قبل بقية العالم .

في الثامن عشر من شباط صرت منظمة التعاون و التطوير الاقتصادي أن الاستقرار المالي محاط بأخطار حقيقية و أن بعض الأسواق الصاعدة كانت تحمل إمكانية احتداد نسبة التبادل و تأثيرات الدين المنزلي العالي . على السطح ، الكثيرون اعتقدوا أن قوة الدولار الأميركي سيكمل ما يحتاجه الاقتصاد العالمي . أقوى الأمم المستهلكة تمتلك عملة قوية لشراء البضائع من الاقتصادات المعتمدة على التصدير كألمانيا و الصين و اليابان و غيرها من الاقتصادات الصاعدة و لكن السيناريو المثالي لم يسر كما كان الجميع يأمل .

بينما استفادت ألمانيا و اليابان و بعض الدول المنتجة من عملة ضعيفة نسبيا ، كانت بعض العملات الأخرى حول العالم تضعف بسرعة بحيث مرت الشركات بأوقات صعبة لتتحمل التكاليف و كان الطلب العالمي يتركز على الصين و الولايات المتحدة الأميركية . في 2015، مع سقوط أسعار النفط و عوامل أخرى فإن الطلب من الصين و الولايات المتحدة بدأ بالتراجع مما وضع ضغوطات على الاقتصاد العالمي . لذلك ، الفوائد قصيرة الأمد التي جنتها العملات القوية من الدول المستهلكة و العملات الضعيفة من قبل الدول المصدرة أصبحت مشكلة تحولت لمشكلة فوائض كبيرة و عجز في الاقتصادات المستهلكة و المصدرة بشكل مشترك .

في نهاية كانون الثاني ، كان مؤشر داو جونز في أعلى قيمة ه منذ 2003 . خلال أسابيع قليلة رأينا انخفاضا حادا و تراجعا عند الافتتاحات . يمكن أن يكون هذا بداية لسجل متأرجح جديد .

في عام 1985 ، العملة الأميركية القوية بشدة كانت يخنق الاقتصاد العالمي و ظهر أن هناك طريقة واحدة للخروج من هذه الأزمة .  اجتمع رؤساء البنوك المركزية لأقوى أكبر خمسة اقتصادات صناعية ليحافظوا على قيمة الدولار الأولية بقرار بيع الاحتياطات منه  في وقت واحد لخفض قيمته و تقليل التوتر . التأثير كان مباشرا برؤية انخفاضه بما يقارب الـ 5 بالمئة في اليوم التالي للإعلان و بما يقارب 50 بالمئة أمام الين الياباني بعد سنة .

بسبب تقليل المقادير و غيره من الجهود التعاونية كنسب الفائدة السلبية و التي رأينها من قبل غالبية البنوك المركزية ، من المستبعد رؤية ما رأيناه عام 1985 . لذلك ، أصبح من الواضح للاحتياطي الفدرالي عند قراءة ملخص اقتصادي أن الدولار أصبح مصدرا للتوتر الاقتصادي حول العالم . التوتر ربما يكون بسبب صيغة بيان الاحتياطي الفدرالي في 2016 ، السنة التي أعلنوا بها رفع قيمة الفائدة أربع مرات .

إلى أين؟

الانخفاض في قيمة الدولار الأميركي في شباط دعا الكثيرين ليتساءلوا إن كنا سنرى انخفاضا كبيرا . سواء كان إضعاف الدولار بيد الأسواق أو البنوك المركزية فإنه سيظهر لاحقا و لكن الضغوطات الحالية ترجح بيع الأسواق للدولار و اللجوء إلى الاحتياطات الآمنة التي يمكن أن تأتي بالتوازن إلى الضغوط العالية في الاقتصاد العالمي الناجمة عن الدولار القوي جدا .

أمر آخر يمكن معرفته بالنظر إلى التاريخ هو أن التوافق عام 1985 ساعد في تخفيف الاحتقان في الاقتصاد العالمي . بينما يستمر الدولار في الهبوط فإن الكثير من الضغوطات وجدت تخفيفا .

من المهم مراقبة التغيرات في التوقعات بخصوص نسب الفائدة في 2016 . في نهاية شباط ، تغير جيد رفع العملة الأميركية مرة أخرى و إذا استمرت التوقعات بمزيد من الارتفاعات من  2016 فإن الدولار الأميركي يمكن أن يحافظ على صعوده الذي بدأه في 2014.

 

ظهر الذهب كأفضل استثمار في نهاية شباط الماضي . الاحتياطي الآمن كثيرا ما كان يتم السخرية منه من قبل الكثيرين بأنه ليس أكثر تبرع مبالغ فيه . في حين كان كثير من الأعضاء المعتبرين في إدارة الاحتياطي كراي داليو يقولون انك إن لم تمتلك الذهب فإنك لا تعرف شيئا من تاريخ الاقتصاد .

بكلمات أخرى , الأوقات الجيدة للانفجارات الاقتصادية يبدو أنها تبرز بصورة فريدة و عندها يكون الذهب في جهة الأمان في الغالب .

القصة خلف صعود و هبوط الذهب .

يؤدي الذهب جيدا عندما يبحث المستثمرون عن مكان آمن لتخزين أموالهم عندما لا تبدو الاستثمارات جذابة . تاريخيا , التضخم الذي تتسبب به السياسات النقدية غير الواثقة و الخوف الصريخ يؤمن السبب الأقوى للمستثمرين ليشتروا الذهب . و لأن التضخم أصبح غائبا حيث أن البنوك المركزية أصبحت تقلل نسب الفائدة إلى قيم سلبية حتى تحاول تنشيط التضخم أصبح الخوف هو العامل الحاسم .

هناك علاقة عميقة بين الأسهم و الذهب حول العالم تقوم على أن الطرفين يتحركان باتجاهات متعاكسة .

راقب الدولار و ال VIX , كلاهما مؤشران جيدان فيما يتعلق بما يحدث مع الذهب . إذا أردت أن تتبع سوقا آخرا لمراقبة الذهب عليك بالين الياباني . عندما تزداد قوة الين فإن هناك سيلا من رأس المال يذهب من الأصول المنتجة إلى الأصول الاحتياطية كالذهب و احتياطات الحكومة .

في ديسمبر كان سعر المعدن النفيس يحوم حول 1050 دولار للأونصة و كان يعتقد المستثمرون أننا نتجه إلى انخفاضه إلى ما دون الـ 1000 دولار للأونصة بسبب استمرار الدولار في الصعود و الثقة الظاهرة من قبل الأسواق في البنوك المركزية و قدرتها على التحكم في التضخم رغم أن القليل كان يسأل عن تأثير التريليونات و التريليونات من الدولارات التي يتم إنفاقها في الـ QE . و من ثم أتى كانون الثاني . لم يكن هناك شيء خصوصي عن كانون الثاني سوى قيام الصين بإضعاف اليوان الصيني مرة أخرى لتجلب المزيد من الشك و عدم الثقة في الصورة بغض النظر عن مستقبل الصين الاقتصادي .

ما الذي ينتظر الذهب و العملات الاحتياطية الرئيسة في 2016 ؟

قد يظهر أن كل شيء على ما يرام و ليس هناك ما يجب القلق بخصوصه كما يتمنى الكثيرون و إن كان الأمر كذلك فلن نجد الكثير من القوة في الين الياباني و الدولار الأميركي . و لكن قراءة لأسعار العملات و التنبؤات المتوقعة و العوامل التي تلعب بها يمكن أن ينبئ بإمكانية عودة الذهب ليلعب دورا كاحتياط نقدي ليصبح خيارا مفضلا للابتعاد عن المخاطر في الاقتصاد المتضخم .

الارتفاع الأخير للذهب الذي يقدر بـ 20 بالمئة عن ديسمبر الماضي لفت انتباه الناس الذين كانوا يستهزئون بالذهب و يصفونه بأن أهميته  مبالغ بها .استمرار الافتراضات القلقة في الأسواق المالية و خاصة الأوروبية قد يأتي بفائدة أكبر للين الياباني و المعدن النفيس . هل سيتطور مثل هذا السيناريو ؟ القلق في 2016 يبدأ بالازدياد .

ليس هناك اختصار للقصص في 2016 و كل من الافتراضات تقدم سببا لكثير من المستثمرين ليشتروا المعدن النفيس . سواء كان التجار خائفين من تأثير تخفيض قيمة العملية الصينية أو توتر علاقة اقتصاد المملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي  أو قيم الفائدة السلبية . في كل هذه الحالات فإن مدراء الاحتياطي غالبا ما يزيدون تعريض الذهب المقصود لشعور الخطر في السوق .

 

بقلم Tucker Hughes

أكتب هذا المقال و قد بلغت الثانية و العشرين . خلال الـ 12 شهرا الأخيرة قمت بجمع مليون دولار من عمولات في واحدة من أكثر الأعمال تنافسية على ظهر الأرض حيث عادة ما يكون منافسي المتوسط يبلغ ضعف العمر و لديه خبرة عمل في المجال أكثر مني بشعر مرات . لدي درجة ماستر من جامعة معتبرة حصلت عليها عندما كنت بسن العشرين بعد أن سرعت دراستي أربعة سنوات في المدرسة . سافرت إلى أكثر من 50 بلدا و أكملت أكثر من 13 ماراثونا و مسابقة و لدي حياة سعيدة مليئة بالحافز .

الأمور حاليا جيدة جدا و لكن المستقبل لا يبدو دائما شديد الإشراق .

عندما تخرجت من المدرسة انتقلت إلى كاليفورنيا من أجل إطلاق مكتب جديد لتجارة عائلتي في إعلانات سوق العقارات .

كانت الأشهر الاولى قاسية و سريعا ما استنتجت أن النجاح الذي يمكن أن نصل إليه إن كان هناك أي منه سيكون أصعب بكثير مما تخيلت سابقا . بغض النظر عن كوني سابقا في الإنجاز طول حياتي السابقة وجدت نفسي أتساءل كيف يمكن أن أتأقلم في العالم الحقيقي .

بعد أن أعدت تدوير تفكيري عن نفسي مرات و مرات أدركت أن السر خلف نجاح كبير في عالم الأعمال يكمن في خليط من العزيمة و التفكير المبدع . إليكم سبعا من الحالات العقلية التي سرت خلفها لتسريع نضجي في هذا العالم .

1-العمر مجرد رقم :

احتضن شبابك بكامل الإخلاص . إذا غيرت نظرتك لعمرك و رأيته كجزء من رأس مالك يمكن أن يكون ذلك تغييرا كبيرا . في اللحظة التي تبدأ بإعطاء نفسك المبرر لئلا تكون ناجحا هي اللحظة التي تحكم على نفسك بالفشل الذريع .

إذا كنت تعتقد أنك تستطيع القيام بما تريد فإنك ستقوم بما تريد . أضف إلى ذلك , ليس هناك شيء يريد أن يراه الناس أكثر من شخص مجد ذكي متفان في العمل و قد حقق النجاح . اصنع كرة ثلج متدحرجة تجعل من الآخرين يرغبون في أن يكونوا جزءا من حياتك .

2- أعد الاستثمار في نفسك :

الاستثمار الأكثر أمانا الذي قمت به هو الاستثمار في مستقبلي . اقرأ لنصف ساعة يوميا على الأقل , استمع إلى دروس صوتية عن مواضيع تهمك , لا يكفي أن تكون سيدا في مجالك فقط , عليك أن تكون مثقفا عبقريا قادرا على الكلام عن أي موضوع سياسي أو رياضي أو مالي . استهلك المعرفة كاستهلاكك للهواء و ضع رغبتك في التعلم فوق كل رغبة أخرى .

أعتقد أيضا أنه من الهام أن تدلل نفسك بطريقة صحية لتكافئ نفسك على العمل الجاد و لتتفادى الإنهاك و الملل . خذ بعين الاعتبار لفت انتباهك إلى تجارب تبقى في الذاكرة و تملك قدرا كبيرا من المتعة تعزز من نمط حياتك . أنا مثلا أقوم بالمساج أسبوعيا كالطعام و الشراب و هو من أفضل المساعدات التي تزيد الإنتاجية لدي .

3-تجنب التعب من القرارات :

الانتباه مورد ينتهي بشكل يومي و يمكن أن يكون كعنق الزجاجة بما يخص الإنتاجية . مهما كانت  درجة التحمل و الجلد العقلي التي قمت بتطويرها على مدار الزمن فإن هناك دائما عتبة تنهار بعدها و تصبح المجهودات الباقية لبقية اليوم غير كافية و دون المطلوب .

حافظ على قوتك العقلية باتخاذ قرارات يمكن عكسها بشكل سريع و خطط بحزم للأفعال اليومية المتكررة بحيث يمكنك تنفيذ المهمات البسيطة بشكل أتوماتيكي . أنا أعرف ماذا سآكل على الفطور و ما ذا سألبس للذهاب إلى العمل في الأسبوع المقبل , هل تعلم أنت ذلك ؟

4- ابن عقلية مرنة :

الفارق الأكبر بين النجاح المتوسط و النجاح الهائل هو القدرة على العمل بإنتاجية كبيرة لساعات متواصلة. هذه المجهودات الكبيرة تحظى بالأهمية عندما يقترب العمل المهم من الاكتمال . التركيز أساسي و بدون تطوير صبر عقلي لن تستطيع التنافس بفعالية مع أولئك الذين بنوا قدرتهم على التحمل بشكل منتظم خلال عقود في عالم الأعمال .

قم بتسريع اكتساب المهارة بضبط طريقة تفكيرك بعيدا عن الملهيات و إدراك اللحظات التي تبدأ فيها بالابتعاد عن التركيز . قم بتحليل عميق و شامل لنشاطك اليوم كل ليلة و قم بكل حزم بالسعي نحو فرص جديدة للتحسن .

5-  فكر بشكل كبير و كن كبيرا :

العلم خلف وضع الأهداف و قدرة هذا الأمر الواضحة على تسريع النجاح أمر أكيد و واضح . إذا لم يكن لديك منذ الآن هدف سنوي و آخر لبعد 5 سنوات و آخر لبعد 10 سنوات واضحة و تراها بشكل يومي أمامك فعليك أن تضع هذه الأهداف اليوم . أقوم بقراءة أهدافي في الثانية التي أستيقظ بها كل صباح . الآن اسأل نفسك , ما الذي يجب أن يحصل لأحقق الهدف الذي أنشده بعد 10 سنوات في سنة واحدة ؟

الطاقة الناتجة التي تسبب التناسق بينك و بين أهدافك المنشودة يمكن أن تكون سلبية أو إيجابية و هي مدعاة للقلق إذا كنت تحصر نفسك في جدول زمني بطيء للإنجاز . كن مبدعا و مواظبا في اتباع طريق مثالي يدفعك إلى بذل أقصى ما تستطيع .

6- كن منهجيا  و منتظما :

خطط لعملك ثم اعمل وفق الخطة . الطريقة الأسهل لجعل خطتك موضع التنفيذ هي صنع حملة من عدة خطوات تحمل جوانب عدة كل أسبوع لشهر على الأقل . اتبع ترتيبا منطقيا  و ضع مضمون خطتك في مسار متتال بحيث لا يصبح مثارا للإزعاج .

يمكنك أن تصنع مقاربات لأي عمل تشغله مهما كان تحليليا أو إبداعيا أو إداريا بتطوير أنظمة صلبة تساعد في تحسين كفاءتك عندما تتم مواجهتك بمهمات مكررة .

7- آمن بنفسك :

إذا لم تكن أنت,  من إذا ؟ شخص يجب أن يقوم بالفعل وليس هناك ما يوقفك عن أن تصبح ذاك الشخص الذي يحقق أعظم الأحلام . تقريبا كل شخص فشل مرة لديه عذر ما . الناجحون لديهم قصص عن التحديات التي تغلقوا عليها بحلول مبتكرة . في اللحظة التي تشعر فيها بثقة بأنه ليس هناك أمر لا يمكنك تعلمه أو تطويره فأنت عندها تعيش لحظة العظمة المضمونة .

إذا كنت لازلت غير واثق بكيفية البدء , ابدأ بالوعد بأن تعمل في سبيل إنجاز امتياز يومي كل لحظة في كل يوم . هذه هي الحجر الأساس و العقلية التي استعملها لبناء عملي .

في العشرين من كانون الثاني , وصل سعر برميل نفط تكساس إلى 26.53 في أخفض قيمة منذ  12 عاما . هذا السعر الرخيص كان أقل من السعر الذي وصل إليه في الأزمة الاقتصادية نهاية عام 2008 , و حتى لو توقفت عن التدهور و ارتفعت قليلا لكن ليس من الممكن التنبؤ بأن هذا السعر هو أقل ما يحمله عام 2016 . عدة عوامل تتنامى تدفع بسعر النفط إلى الأسفل مسببة ضغطا على الاقتصادات  و المستثمرين و حتى على البنوك المركزية .

بما أن للنفط تأثيرات كبيرة على الاقتصاد العالمي فإن معرفة الموقف حياله و العوامل التي تلعب بسعره يمكننا من رؤية التأثير الحاصل على العملات المعتمدة على النفط .

الجانب الإنتاجي

الشيء الرئيسي الذي يفهمه الناس على نحو خاطئ عند النظر إلى أي سوق بما فيها سوق الفوركس أو الأسهم أو أي سوق آخر هو أن الأسواق المالية عقلانية و يمكن فهمها بشكل متكامل .

الأمر ينطبق على المنتجين و المستثمرين و المشترين . هناك سبب و تفسير و منطق فيما يتعلق بالعقود و لكن في نفس الوقت الكلف المغلوطة و حصص السوق عوامل رئيسية في الجانب الإنتاجي من المشكلة .

الجانب الإنتاجي من المشكلة ببساطة هو أن هناك الكثير من الإنتاج مقارنة بالطلب في الوقت الحالي . الخاص فيما يتعلق بالنفط هو أن كثيرا من البلاد كالنرويج و السعودية و روسيا و غيرها تمول المشاريع الحكومية و تبني موازناتها العامة على سعر النفط . لذلك , إذا قامت دولة ما بوضع ميزانية للسنة و كانت تقديراتهم تبنى على سعر برميل النفط بما يساوي 60 دولارا فإن عليهم أن يتعاملوا مع الواقع الجديد عندما ينخفض السعر إلى 30 دولارا . كيف يقومون بذلك ؟ ببساطة ينتجون برميلين بدلا من البرميل الواحد ليصلوا إلى حاجة الموازنة المرسومة .

هذا يظهر أن الإنتاج يرتفع من قبل بعض المنتجين عند ازدياد الحاجة إلى أضفاء التوازن على الميزانية الخاصة بالدولة و لكن ماذا عن شركات إنتاج النفط ؟

يمكنك أن تتصور أنه بينما لا تحتمل كل الشركات الكثير من الديون هناك شركات أخرى تقوم بالاستدانة و من ثم تنمو و تخطط لسداد الدين بإنتاج و بيع المزيد من النفط . هذا يمكن أن يبدو أمرا مخادعا لأنك عندما تصبح مدينا بمبلغ من المال لن يتغير هذا المبلغ وفقا لتغير السوق و لذلك فإن الشركات غالبا ما تقوم بزيادة الإنتاج لتصل إلى سداد الديون و بهذا يصبح انخفاض سعر النفط مشكلة منطقية كحلقة مفرغة .

تكاليف الحفر و الاستخراج و حصص السوق تتعلق ببساطة بالجانب الفخري للمشكلة . عندما يحفر المنتجون و يبنون مواقع التنقيب غالبا ما يكونون قد أنفقوا رأس المال مقدما . و لكن الاستثمارات قد تمت قبل انخفاض الأسعار فإنه غالبا ما يرى المنتج أنه من الأسهل الاستمرار بالاستثمار لأن كلفة إيقاف الحفر و التنقيب و إغلاق البئر و إعادة العملية عند عودة ارتفاع السعر تعتبر مرتفعة و أخفض مردودا و ذات صعوبة في تحصيل حصة في السوق .

حصة السوق هو مقدار ما تسيطر عليه شركة ما من سوق متوفر . كثير من شركات النفط و الدول دائما ما تريد أن تسيطر على كل الأسواق المتاحة و غالبا ما تسعى لخفض الأسعار و القيام بالحسومات لتحصل على عقود البيع . طفت على السطح في نهاية 2014 فكرة قيام شركات النفط بالتوافق على التعاون على الحد من الإنتاج لإضفاء الاستقرار على السوق و لكن ذلك يبدو صعبا لأن كل الشركات تريد أن تزيد حصتها من السوق و الحد من الإنتاج سيسمح للآخرين الذين لا يحترمون الاتفاق بالتحرك و المزاحمة لزيادة حصتهم في السوق .

أيران تنضم إلى المحفل

علينا ألا ننسى أن رفع العقوبات عن إيران جعلها تعود لترفد سوق النفط العالمي بنفطها , هذا الإنتاج الجديد يأتي في وقت يبلغ فيه سعر البرميل 30 دولارا تقريبا و لكنها تبقى أفضل من 0 دولار سابقا بسبب العقوبات عليها . إذا , إيران زيادة في مشاكل سوق النفط و هذا يمكن أن يستمر بالتأثير على الأسعار في 2016 .

مراقبة سوق الفوركس في 2016 ( العلاقة مع النفط )

الاقتصادات المعتمدة على السلع و العملات الخاصة بها تعرضت لضغط كبير مقارنة بالدولار الأميركي بسبب أسعار النفط . الكون النرويجي و الدولار الكندي ينظر إليها كأكثر العملات  المرتبطة بالنفط . هبوط النفط سبب نكسة لكلا العملتين بالمقارنة مع الدولار المرتفع . إذا كنت مهتما بتجارة العملات اعتمادا على سوق النفط فإن هاتين العملتين هما أفضل ما يمكنك التركيز عليه

الإدارة الصحيحة للمال مهارة في غاية الأهمية لمن يريد تحقيق النجاح . مثل أي مجال حياتي آخر , عليك أن تثقف نفسك جيدا بما يخص المخاطر و التهديدات و التحديات التي قد تواجهك فيما يخص المال . تخصيص بعض الوقت لإتقان بعض المبادئ الأساسية في التعامل مع المال سيوفر عليك الكثير من المال في السنوات القادمة .

1-لا يبالغون في إنفاق المال , يعيشون بأقل مما يكسبون :

صرف أقل مما تجني من المال مهارة أساسية  للتعامل مع المال . بعض أغنى أغنياء العالم جعل من هذه القاعدة أساسا كمحل القلب من الجسد . على سبيل المثال , الـ Sir John Templeton و هو مستثمر أسطوري من أصحاب الملايين دائما ما يوفر 50 بالمئة مما يجنيه حتى عندما كان في طور النمو و التطور بإمكانيات محدودة . ليس بالضرورة أنت تكون مثل السير جون و لكن 10-15 بالمئة من مدخولك ستكون جيدة إن وفرتها . صرف أقل مما تجني مهارة تحتاج الوقت للاعتياد عليها ابدأ بالبحث عن طرق لتوفير المال .

2- لا يفكرون في السعر فقط بل يعرفون أهمية قيمة السلعة :

السعر الذي تدفعه لاستثمار ما أو لوجبة طعام أو قطعة ملابس هو جزء من الصورة فقط . الناجحون يفكرون أيضا بقيمة السلعة أيضا . بالنسبة للاستثمار , يأخذون بعين الاعتبار مصير هذا الاستثمار المستقبلي و مدى نموه المتوقع . و بالنسبة للسلع الشخصية , يبحثون عن الجودة العالية التي تدوم طويلا . ابحث عن السلع عالية الجودة التي تدوم طويلا .

3- لا ينفقون المال على الغرامات و الفوائد , يعرفون كيف ينظمون أمورهم البنكية :

حمل موازنة على بطاقتك الائتمانية يكلفك الكثير و شديد الشيوع مع الأسف . الناجحون من الناس يضعون أعينهم على الغرامات البنكية المفروضة عليهم و كم يدفعون للمصارف الآلية و التحويلات الأخرى . هذه الغرامات من السهل تجنبها حالما تعرف كيف يعمل نظامها . ببساطة راجع حساباتك المالية بعشر دقائق كل شهر لتفهم ما تدفع و كيف تتجنب المصاريف الزائدة على هذا الصعيد .

4- لا ينسون مراجعة أمورهم المالية بعد كل تغيير كبير في الحياة :

هل تزوجت مؤخرا ؟ . الناجحون جيدون في التعامل مع المعاملات المالية المتعلقة بالتغيرات الكبيرة في الحياة . من الهام و الحيوي أن تقوم بتقييم وضعك المالي بعد كل تغيير في ظروفك وظروف عائلتك . اجلس وحدك أو مع خبير مالي مرة كل عام لتراجع حياتك و خططك فيما يتعلق بالمال لتبقى على قمة التغيرات الهامة .

5- لا يرضون عن الدخل الثابت , بل يبحثون عن طرق جديدة لزيادة الدخل على الدوام :

بعض الناس لا يطلب المزيد من المال أو يرضى بقليل من الحوافز هنا و هناك . لسوء الحظ الثبات أو الزيادة البسيطة في الدخل تعني أنك ثابت بينما سيأكل التضخم قوتك الشرائية . الدخل المرتفع يعطيك خيارات أكثر و إحساسا أكبر بالأمان .

الناجحون يحاولون إيجاد أفعال دائما لرفع مدخولهم المالي .

6- لا يتجاهلون التقارير المالية :

الوصول إلى النجاح المادي يتطلب بعض العادات البطيئة و الثابتة التي قد تبدو مزعجة أحيانا . هذا يتضمن الاعتياد على مراقبة التقارير المالية . الناجحون يخصصون وقتا في كل شهر ما بين الـ 30 و الـ 60 دقيقة ليراجعوا كل حساباتهم المالية و الاستثمارات و الحسابات البنيكة و بطاقات الائتمان . إذا وجدوا خطأ ما يقومون بالتصرف مباشرة . قم بتحديد موعد في جدولك الزمني لمراجعة حساباتك المالية .

7- لا يتخذون مخاطر غبية في التعامل مع المال :

كل الاستثمارات تحمل بعض الخطورة و إمكانية خسارة المال . و لذلك يقوم الناجحون بالتعامل مع هذه الحقيقة بطرق مختلفة لتجنب الخسارة .

8- لا يتظاهرون بأنهم يفهمون كل شيء عندما يتعلق الأمر بالمال :

العالم واسع و معقد و الناجحون يعرفون هذا الأمر و يتفهمونه بعمق . عندما يتعلق الأمر بالمال , هناك الكثير من المعلومات . لهذا يعرف الناجحون ماليا كيف يقدرون حدودهم و يستخدمون نقاط قوتهم . راجع دائما معرفتك فيما يتعلق بالاستثمار و المال . إذا كنت مبتدئا اقرأ كتبا كلاسيكية في تدبير المال الشخصي بداية و احرص على أن تتابع كل ما هو جديد لتصقل مهاراتك في التعامل مع المال .

9- لا يلقون بالمسؤولية على الخبراء :

الناجحون يطلبون النصيحة و المشورة من الخبراء و لكنهم لا يتخلون عن مسؤولياتهم أبدا . على سبيل المثال , من المنطقي أن تطلب استشارة خبير في الضرائب عندما تنظم شؤونك المالية . و لكن الناجحين يأخذون وقتهم ليسألوا الأسئلة التي يرغبون و يقدرون رأي الشخص الذي يعطيهم المشورة .

عندما تسأل عن استشارة اطلب الشرح و افهم الدوافع خلف الاستشارة لكي تقتنع بها و تنفذها على النحو الصحيح .

10 لا يجعلون مطاردة المال تغطي على القيم الأخرى :

السعي لنجاح مالي هدف صالح . المصادر المادية المميزة تعطيك خيارات كثيرة لتعطي لأمور تؤمن بها . و تمنحك أيضا أفضل الخيارات في التكنولوجيا و الصحة و سبل الراحة الأخرى . الناجحون يفهمون أن النجاح مع المال هو مظهر واحد من مظاهر الحياة الناجحة . على سبيل المثال , إهمال الصحة في سعيك نحو المال تبدو استراتيجية سيئة . راجع أهدافك الشخصية لترى إن كان هناك توازن بين الأهداف المالية و أهداف تطوير العمل و أهداف العائلة و غير ذلك من الأنشطة .

إذا قمت باستخدام غوغل للبحث عن كلمة ” مليونير ” أو ” أسرار الثروة ” فقد تجد ملايين النتائج . مع الكثير من المقالات و المواضيع عن هذا الموضوع فإنك قد تستنتج أن هناك جمهورا كبيرة لهذا النمط من المواضيع و هذا صحيح في الواقع . و بما أنك ضغطت على هذا العنوان فربما تكون فردا من هذا الجمهور .

مع الكثير من المواضيع و الكتاب و القراء ستستنتج أن هذا المحتوى ليس بالسري حقا . مجددا , أنت على حق .

1- توقف عن قراء مقالات غبية كهذه :

هذه ليست مزحة . ليس هناك أي من مئات الأشخاص الناجحين الذين عرفتهم  أضاح وقته على هراء مثل ” أسرار أصحاب الملايين ” . توقف عن البحث عن الحلول السحرية فليس هناك مثل هذه الحلول .

2- ابذل أكثر من استطاعتك :

إذا أردت أن تصبح ناجحا عليك ان تكافح على الدوام لكي تطوق المشاكل المقعدة و لتقوم بعملك بالشكل الأمثل . ليس هناك أغنياء كسالى على الإطلاق .

3- اتخذ الخيارات الجيدة :

النجاح يتعلق بالخيارات الصحيحة و هذا يتضمن البقاء في المدرسة و تجنب المشاكل و عدم تأسيس عائلة حتى يبدو الوضع المادي سانحا . عندما يتعلق الأمر بالمال و التجارة , استمع إلى الأذكياء و أصحاب الإنجازات و بعد كل ذلك ثق بحدسك  الداخلي .

4- سدد ديونك دائما :

من الأفضل دائما ألا تكون مدينا . هناك بعض الاستثناءات . من الممكن أن يكون عليك رهن ما و لكن عليك أن تحاول أن تدفعه بأسرع ما يمكن . و كل شخص يحتاج سيارة و لكن ليس من الضروري أن تكون أفضل ما يمكن . ليس من الضرورة أن تكون مدينا بسبب أمور لا تشكل عنصرا أساسيا لحياتك  و عملك .

5- اعمل في مجال عليه طلب كبير دون عرض كاف :

من الغريب أن أشهر و أبسط مبدأ اقتصادي يتم تجاهلهم  من قبل العديد من الناس , قانون العرض و الطلب . الأمر غاية في البساطة , الطلب يتناسب مع السعر . و العرض يتناسب عكسا مع السعر . الأمر صحيح بالنسبة للعمال و الرواتب كما هو صحيح بالنسبة للبضائع و الأسعار . منافسة أكبر تعني مدخولا أقل و ثروة أقل , بسيطة .

6- تعلم القيام بأمر ما أفضل من أي شخص آخر :

ليس من الهام مكان تعلمك لهذا الأمر و لكن الهام أن تكافح لتكون الأفضل في أداء هذا الأمر الوحيد . يمكنك القيام بذلك إن قمت بإنجاز أمر واحد خلال فترة زمنية . يساعد كثيرا أن تكون محبا لهذا الأمر .

7- كن مدمن عمل مليئا بالحماس :

لا أقول أن عليك أن تتخلى عن العائلة و المرح . و لا نقول ألا تعمل بذكاء . و لكن كل أصحاب الثروة من الجديين جدا في العمل مع مبادئ قوية عندما يتعلق الأمر بعملهم . بكلمات أخرى . عادة ما ينجز أصحاب الثروة عملهم المطلوب و يلتزمون بعهودهم و يكونون مثالا جيدا للآخرين .

8- رتب الألويات , ركز و كن ملتزما :

انس كل الكتب و المدونات المتعلقة بالإنتاجية الشخصية و تحسين الأداء الشخصي . كل ما عليك فعله هو ترتيب الأولويات و التركيز على ما يهم و الالتزام بهذا الأمر . هذا كل ما في الأمر بلا مزاح .

9- احصل على حصص ثابتة :

الراتب يسمح لك بدفع الفواتير و لكن توفير المال و بناء الثروة أكثر تحديا . شراء حصص في شركات أو أسهم أو ما شابه يحل هذه المشكلة لأن المال هنا ليس ” سائلا ” . أي لا يمكنك إنفاقه . لا تبذر عندما تكون قادرا على ذلك . بدلا من تكديس المال النقدي نوع طرق الاستثمار لديك .

10- لا تفعل ما يقوم بها الآخرون :

لن تصل إلى القمة إذا قمت بما يقوم به الآخرون . فكر بنفسك . كن نسيج نفسك . شق طريقك الخاص . تذك دائما : القادة يقودون و التابعون يتبعون . لا يمكنك أن تكون الاثنين معا .

الرافعة المالية في الفوركس

واحدة من أهم مميزات الفوركس هي إمكانية إستخدام الرافعة المالية .

الرافعة المالية ببساطة هي القدرة على تداول كبيرة من المال في سوق الفوركس مع وديعة أصغر من حجم التداول بكثير ، على سبيل المثال إضا أعطاك وسيط الفوركس الرافعة المالية 60:1 هذا يعني أنه بإمكانك التداول بستين دولار مقابل كل دولا في حسابك .

ماذا تعني الرافعة المالية بالنسبة لك ؟

ذلك يعني أنه بإمكانك القيام بصفقات كبيرة مما قد يحدث فارق كبير بالنسبة لك . يمكنها جلب أرباح خطيرة بالفعل فعلى سبيل المثال أذا قررت التداول ب 1000$ في السوق فمن المتوقع أن يكون ربحك عشرة سنتات مقابل كل 100$ إذا كنت تتاجر بإتجاه إيجابي فالربح الخاص بك سيكون 1$ او 0.1 بالمئة .

لو كنت تستخدم الرافعة المالية 10:1 و ما زال حسابك يتوافر على نفس المبلغ 1000$ لكن الآن يمكنك التداول بـ 10000$ و هذا من شأنه أن يزيد أرباحك إلى 10$ او 1% .

في نفس الوقت كثيراً ما يغفل المتداولون الجدد في الفوركس عن الجانب المظلم للرافعة المالية ،فكما يمكنها مضاعفة أرباحك يمكنها أيضاً مضاعفة خسائرك بشكل كبير جداً .

الفائدة الرئيسية للرافع المالية انها تمنحك الحرية في حال كان السوق متقلب يمكنك إستخدامها باعتدل .

إذا كانت السوق تتحرك ببطئ يمكنك إستخدام المزيد من المال كل هذا يرجع إلى استراتيجية إدارة المخاطر التي تتبعها فالرافعة المالية في متناول يدك متى شئت .

في الختام عليك التعامل مع الرافع المالية بحذر شديد ، لإن الكثير من وسطاء الفوركس يستخدمونها كأداة جذب بغض النظر ربح التاجر أم خسر . و اغلب التجار الذين فشلوا في تجارة الفوركس كان ذلك بسبب الإستخدام الخاطئ للرافعة المالية .

تداول الفوركس ضد تجارة الأسهم أيهما الأفضل ؟

سنذكر لك بخمس نقاط ما يميز الفوركس عن أي تجارة أخرى :

1- سوق يعمل 24 ساعة :

منذ أن أصبح سوق الفوركس عالمياً أصبح التداول متاحاً طوال الوقت طالما يوجد سوق واحد مفتوح ، فالتداول يبدأ عندما تكون الأسواق مفتوحة في استراليا مساء الأحد، وينتهي بعد اغلاق الأسواق في نيويورك يوم الجمعة .

2- ارتفاع السيولة :

السيولة هي القدرة على تحويل الأصول إلى نقد بسرعة و بدون أي خصم ، في الفوركس يمكننا تحريك كميات كبيرة من الأموال من و إلى عملات أجنبية مع الحد الأدنى من حركة السعر .

3- تكلفة تحويل منخفضة :

في الفوركس عادة ما يتم تضمين تكاليف النقل و التحويل في السعر الاصلي و هذا ما يطلق عليه الانتشار ، فالانتشار هو الفرق بين سعر البيع و الشراء .

4- الرافعة المالية :

وسطاء الفوركس يسمحون لك المتاجرة برافع مالية ، و الرافعة المالية هي القدرة على التداول بأموال أكثر من الموجود حقيقة في حسابك ، فإذا كانت رافعتك المالية 50:1 يعني انك تستطيع التداول بـ 50$ مقابل كل 1$ في حسابك ، هذا يعني أنه يمكنك التداول بـ 50000 دولا في حال وجد في حسابك الف دولار فقط .

5- امكانية الربح من ارتفاع و انخفاض السعر :

سوق الفوركس ليس له قيود على التداول في اتجاه معين فإذا رأيت أن هذه العملة ستزيد قيمتها يمكنك شراؤها ، و أيضاً إذا توقعت بانخفاض قيمتها يمكنك بيعها فلا يوجد أحد يفرض عليك نوع من التداول .

و مما سبق نرى أن سوق الفوركس يتميز باشياء غير موجودة بأي عمل تجاري آخر مما يمنحك المزيد من الحرية و الخيارات المفتوحة فهل ستقبل التحدي و تبدأ التداول ؟

إقرأ أيضاً :

هل تريد تعلم الفوركس ؟

مقدمة إلى إدارة مخاطر الفوركس

 

المال كالغاز فهو ينفذ بنفس السرعة التي ينفذ فيها الغاز . إذا كنت تعيش لتدفع عند كل فرصة فإنك ستجد من الصعوبة بمكان أن تؤسس لعشك العائلي الذي كنت تطمع به منذ سنوات . و لكن الأمر ليس بالمستحيل . ببعض الخدع و التصرفات اليومية التي تتعلق بعادات صرف المال فإنك ستجد أكثر من بعض الفكة في جيبك في نهاية الأسبوع . إذا كنت تريد توفير المال تابع القراءة .

1-فكر بقيمة كل ساعة :

عندما كنت شابا صغيرة أعمل في معسكر صيفي كند دائما أصاب بالدهشة عندما أرى غالبية زملائي في العمل يأتون صباحا مع الخبز المصنع بطريقة رفيعة و زجاجة من عصير البرتقال و كأس من القهوة في كل صباح . كنا نجني ما مقداره 10 دولارات في الساعة و بالتالي فإن أولئك الذين جعلوا الأمر عادة يومية فإنهم سينفقون ما سيجنونه في ساعة العمل الأولى قبل أن يجنوه أصلا .

إذا أردت توفير المال , تخل عن المصاريف الاندفاعية . كل ما أردت أن تشتري شيئا فكر مع نفسك ” كم من الوقت علي أن أعمل لأدفع ثمن هذا الشيء ؟ ” إذا كانت المدة تهولك فعليك أن تعيده إلى الرف و تمضي في طريقك .

 

2-تذوق الأشياء و التجارب :

إذا جمعت الـ 3 دولارات التي تدفعها ثمنا لشرب كوب القهوة اليومي خلال عام فإنك قد تنصدم عندما ترى أنك تنفق ما بين الـ 700 و الـ 1000 دولار على شراب يدوم بضع دقائق . الانطباع الأول لديك سيكون أن تتوقف عن شراء القهوة نهائيا. و لكن ما الجميل في الحياة إن لم تحظى ببعض البهجة و المتعة بين الفينة و الأخرى ؟ بدلا من جعل الأمر عادة قم بتقليص مرات الشرب إلى مرة أو مرتين أسبوعيا . احتفظ بـ ” يوم القهوة ” للصباحات القاسية بدلا من تناولها على الدوام لأن ذلك ما اعتدت على فعله . سينتهي بك الأمر تستمتع بكل رشفة تشربها أكثر بكثير و أنت تعلم أنك لن تسمح لنفسك بشرب المزيد قبل الموعد ذاته في الأسبوع القادم . هذا مثال واحد و قس عليه .

 

3-فكر بالوقت الفارغ كما تفكر في المال المفقود :

إذا عرض عليك مديرك أن تعمل ساعات إضافية , خذها . كل ما كنت تريده هو أن تذهب إلى البيت و تسترخي على الأريكة في المساء ليس أكثر . إذا كان العمل الإضافي لساعتين بأجرة إضافية فإنه من الأحرى أن تأخذ تلك الساعتين بدل أن تذهب لتشاهد مسلسلا شاهدته من قبل عشرات المرات . قد لا تكون خسرت مالا بالفعل إن لم تأخذ الساعات و لكنك خسرت مالا أكثر بجهد أقل . صحيح أن كثيرا من الفرص فاتتك في الماضي و لكن أن تغض الطرف عن الفرص المستقبلية هو خسارة كبيرة .

4-أنفق حيث يهم حقا :

المال ليس بذي معنى حتى تعطيه المعنى . إذا كنت تملك مليون دولارا في البنك و لكنك ترفض الاقتراب منها فهي مجرد رقم على الحاسوب . و لكن إن كنت تملك 100 دولار في جيبك و أنفقتها على عشاء رومنسي مع زوجتك فإنك ستكون أنفقت 100 دولار ليس على مجرد عشاء و إنما على ذاكرة ستدوم لوقت طويل . بما أنك حر باستخدام المال الخاص بك فإن عليك أن تستفيد من كل قرش بأقصى ما تستطيع .

5- فكر بما توفره من المال كأنه مال قمت بتحصيله  :

في عودة إلى فكرة عدم اتخاذ عادات إنفاقية لأغراض غير ضرورية غير طريقة تفكيرك بما يخص المال الذي  توفره . بإمكانك أن تقول أنك وفرت 500 دولار هذا العام بعدم شرائك لقطعة دونت كل صباح و لكن بإمكانك أن تقول أنك ” جنيت ” 500 دولار هذا العام بعدم شراء قطعة دونت كل صباح . قد لا تبدو الجملتان مثلا بعضهما و لكن ألم تبذل جهدا لتقاوم رغبتك في أخذ قطعة الدونت تلك , لقد كنت تبذل جهدا لمقاومة عادة كنت قد شكلتها فيما مضى و بذلك تقوم قد جنيت ذلك المال الإضافي . فكر بكم المال الذي يمكن للمدخنين أن يجنوه إن تخلوا عن عادتهم المقززة . حالما توفر المال بترك أمور غير هامة فإنك ستكون حرا لإنفاق ذلك المال على أمور ذات أهمية حقيقية في حياتك .

افضل ساعات تداول الفوركس

سوق تداول الفوركس كبير جداً و يرجع ذلك لأنه يعمل بشكل عام أغلب الوقت و هناك مجموعة كبيرة من أزواج العملات للتداول بها و هذا يجلب لنا سؤالاً مهماً و هو :

ما هي ساعات تداول الفوركس الأكثر نشاطاً ؟

بصفة عامة الساعات الأكثر نشاطاً في تداول الفوركس تبدأ بافتتاح السوق في لندن الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش و ينتهي مع إغلاق السوق في الولايات المتحدة الساعة 22:00 بتوقيت غرينتش . و الوقت الأكثر ازداحاماً بشكل قطعي هو الوقت المتداخل بين السوقين الأمريكي و سوق المملكة التحدة و هو بين 13:00 و 16:00 بتوقيت غرينتش .

هذه هي الساعات الأكثر نشاطاً من حيث السيولة و خلالها يقوم معظم المتداولون بعمل الصفقات خلالها ، فإذا كان لديك نية للتداول فهذه هي الساعات الرئيسية لذلك .

ما هي الدورات الرئيسية لتداول الفوركس ؟

هناك ثلاث دورات رئيسية لتداول الفوركس كل يوم و هي : دورة لندن و دورة الولايات المتحدة و دورة آسيا .

  • دورة لندن :

تبدأ في الساعة 8:00 بتوقيت غرينتش و تنتهي حوالي الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش و العملات الأكثر تداولاً في هذه الساعات هي : EUR, GBP, and USD .

  • دورة الولايات المتحدة الأمريكية :

تبدأ هذه الجلسة في الساعة 13:00 و تنتهي في الساعة 22:00 بتوقيت غرينتش ، و العملات الأكثر نشاطاً خلال هذا الوقت هي AUD, EUR, GBP, JPY, and USD .

  • دورة آسيا :

تعتبر الدورة الآسيوية هادئة و بطيئة غالب أيام الأسبوع ، و جميع أزواج العملات يتم تداولاها و تغيرها بشكل بطيء و لا يوجد وقت مفضل للتداول في هذه الدورة . و العملة الأكثر نشاطاً خلال هذه الدورة هي JPY  و لا يوجد تغيرات كبيرة تطرأ على هذا السوق ما لم يحدث حدث مالي كبير .

 

الخلاصة : 

إنّ أفضل أوقات التداول كما رأينا هي الساعات المتداخلة بين سوق لندن و سوق أمريكا ، فالأسواق خلال هذه الساعات تكون مليئة بالمتداولين النشطين ، و العملات تتغير بشكل كبير ، و معظم الصفقات الكبيرة المربحة تتم خلالها . فالتداول خلال هذه الساعات إن كان مدروساً بشكل جيد سيجعلك تحظى بتداول مثمر و مربح جداً .