الرئيسية تحفيز 20 أمر لا يعرفها إلا المبدعون جداً

20 أمر لا يعرفها إلا المبدعون جداً

لم يعد هناك مكان للنقاش فيما يخص اختلاف أصحاب العقول المبدعة عن غيرهم  من الناس فقد أكد الخبراء في علم الدماغ و الأعصاب أن المبدعين يفكرون و يتصرفون بطريقة مختلفة عن الأشخاص العاديين . يمكن القول إن أدمغتهم مبنية بشكل فريد إن صح تعبيرنا . و لكن هذه الهبة التي يتمتعون بها قد تخلق لهم قيودا على علاقاتهم الاجتماعية .

ستفهم ذلك عندما تكون حبيبا أو صديقا مقربا لشخص مبدع جدا , ستمر عليك لحظات تشعر فيها بأن ذاك الشخص يعيش في كوكب مختلف عنك . الواقع أن ذلك صحيح فهو شديد الاختلاف عنك و لكن محاولتك تغييرهم ليس بالأمر الممكن و لكن الأفضل هو تفهمهم و التعامل مع الواقع بالصورة الصحيحة .

سيبدأ تفهمك لهم عندما ترى العالم من خلال عيونهم و سترى أنهم يتصفون بهذه الأمور العشرين :

1-لديهم عقول لا يصيبها البطء أبدا :

العقل المبدع آلة لا تتوقف وقودها الفضول الدائم . ليس هناك زر لإيقافه أو إبطائه . قد يكون ذلك متعبا على شخص مقرب منه في بعض الأوقات و لكنه سيكون أيضا مصدرا لبعض النشاطات الممتعة المجنونة و المحادثات الرائعة .

2- يتحدون الوضع الراهن :

سؤالان يشعلان حماس أي مبدع بشكل هائل هما : ماذا لو ؟ و لم لا ؟ . دائما ما يتساءلون عن الظاهر الذي يراه الآخرون في الأمور و يحاولون رؤيته بشكل مختلف . بينما يعد هذا الأمر غير مرغوب لدى العاديين ممن حولهم فإن هذا الأمر في الواقع هو ما يمكن المبدعين من إعادة تعريف الممكن و المستحيل .

3- يحتضنون عبقريتهم و إن لم يتبناها الآخرون :

يفضل المبدعون أن يكونوا صادقين على أن تكون لهم شعبية على حساب المصداقية . أن يكونوا صادقين مع أنفسهم و مع ما هم عليه أمر مهم النسبة لهم و لا يساومون عليه و هو ما يحدد النجاح بالنسبة لهم حتى و إن تسبب ذلك بسوء فهمهم من قبل الآخرين أو أن يتم تهميشهم .

4- يواجهون صعوبة في الاستمرار بقيام أمر واحد :

المبدعون يكتسبون طاقتهم من أخذ تحديات كبيرة جديدة و البدء بالقيام بأمور جديدة . المشاريع القائمة يمكن أن تتحول إلى أمور مثيرة للملل عندما يثير انتباههم شأن واعد و مثير للاهتمام .

5- يمر إبداعهم بمراحل من الفورة و الركود :

للإبداع نظام يتتابع بين فترات من الفورة و الارتفاع و ربما حد الإثارة و الجنون في النشاط و بين فترات بطيئة يمكن أن تبدو أقرب إلى الركود و الركون التام .

كل من هذه الفترات ضرورية و لا يمكن تجاوزها كما هي الفصول السنوية ضرورية و يعتمد كل منها على الآخر .

13 أمرا لا يفعلها أصحاب العقول الراجحة و التفكير القوي

6- يحتاجون أوقاتا لإشباع أرواحهم :

لا أحد يستطيع القيادة على طول بلده بخزان وقود واحد . كذلك الأمر بالنسبة للمبدعين فهم يحتاجون إلى تجديد مصادر الإلهام لديهم بشكل دوري ليتقدموا إلى الأمام . و غالبا ما يحتاج الإنسان لخلوة مع نفسه لتحقيق ذلك .

7- يحتاجون إلى الفضاء المناسب للإبداع :

أن تتوفر البيئة المناسبة أمر في غاية الأهمية لإطلاق الإبداع . قد يكون الجو المناسب هو استديو ما , مقهى ما أو زاوية هادئة في المنزل . مهما يكن هذا المكان المناسب , يجب عليك السماح لهم برسم الحدود التي يرغبون بها و احترامهم في ذلك .

8- يركزون بشكل كبير :

عندما يقوم المبدعون بعمل ما  فإنهم يبدون أقصى درجات التركيز . لا يمكنهم لذلك القيام بأكثر من أمر بنفس الوقت و بنفس الفعالية و قد يستغرق الأمر معهم 20 دقيقة ليعودوا إلى تركيزهم إذا قام أمر ما بإشغالهم و إن لمدة عشرين ثانية .

9- يشعرون بعمق :

الإبداع يتعلق بالتعبير الإنساني و التواصل العميق . من المستحيل أن تعطي ما لا تملك و أن تأخذ أحد الأشخاص إلى مدى لم تصل إليه بعد . و لهذا , إذا أردت من شخص مبدع أن يتواصل معك بعمق فعليه أن يشعر بمشاعر عميقة و حقيقية  في البداية .

10- يعيشون على الحافة بين السعادة و اليأس :

لأنهم يمتلكون مشاعر عميقة , غالبا ما يتقلب أصحاب العقول المبدعة بين السعادة و الحزن و اليأس بشكل سريع . قلوبهم الحساسة هي مصدر روعتهم و مصدر معاناتهم في الوقت ذاته .

هل تكره عملك؟ إليك الحل

11- يفكرون و يتحدثون بطريقة القصة :

لن يحرك القلب البشري أمر كما يحركه رواية القصص . المبدعون و خاصة الفنانون يعلمون ذلك و لذلك يدخلون القصص في كل ما يفعلون . قد يستغرق شرح أمر ما وقتا طويلا منهم فالشرح ليس الأهم . التجربة هي المهمة .

12- يقاومون العوائق :

المبدعون يستيقظون كل يوم مدركين بشكل تام الحاجة إلى التطور و دفع أنفسهم إلى الأمام . و لكن هناك دائما ذلك الخوف الذي ينتاب الإنسان و الذي يجعله يشعر بأنه ربما لا يملك ما يحتاجه لتحقيق أهدافه . مهما كان المرء ناجحا فإن هذا الخوف لن يبارحه . المبدعون يتعلمون كيف يتعاملون مع هذا الخوف .

13- يأخذون عملهم على صعيد شخصي :

العمل الإبداعي تعبير صرف عن الشخص الذي قام به . غالبا ما لا يستطيع المبدعون فصل أنفسهم عن العمل الذي يقومون به لذلك فإنهم يرون في كل نقد موجه إما تقييما أو زجرا و تبخيسا لقيمتهم الشخصية .

14- يمرون بأوقات عصيبة لكي يثقوا بأنفسهم :

حتى المبدعون الذين يبدون شديدي الثقة بأنفسهم يتساءلون دائما , هل أنا جيد بما فيه الكفاية ؟ دائما ما يقارنون أنفسهم و أعمالهم بالآخرين و لا يرون روعتهم و التي ربما تبدو واضحة للآخرين .

15- حدسهم عميق جدا :

لا يزال العلم غير قادر على فهم كيفية نشوء الإبداع لدى الأفراد . و لا يزال المبدعون يعلمون بغريزتهم البدائية كيف يقومون بالأمور خلال المدة المناسبة و بالطريقة المناسبة المثلى . و إن سألتهم لأخبروك أنهم لا يستطيعون فهم كيفية قيامهم بالأمر و إنما أنهم يمكنهم الشعور بالقيام به فقط .

كيف تكون سعيدا عندما لا تملك المال ؟

16- يستخدمون التسويف كوسيلة لمساعدتهم :

المبدعون معروفون بتسويفهم و تأجيلهم لأن الكثير منهم يقدمون أفضل ما لديهم عندما يقعون تحت الضغط . و لذلك فإنهم لا إراديا , و أحيانا , عن قصد , يؤجلون العمل حتى اللحظة الأخيرة و ذلك ببساطة لكي يشعروا بدافع التحدي .

17- مدمنون على تدفق الإبداع :

عندما يبدعون يشعرون بسعادة غامرة مما يجعلهم مدمنين على هذا الإبداع .

18- لديهم صعوبة في إنهاء المشاريع :

المرحلة الأولية في عملية الإبداع سريعة و مشحونة بالحماس . غالبا , ستراهم يتخلون عن المشاريع المألوفة و التقليدية من أجل تجربة شيء جديد و تدفق الإبداع الذي يأتي في بداية أمر جديد .

19- يربطون أفضل من غيرهم :

كما يقول ستيف جوبز  : الإبداع الحقيقي أكثر من مجرد رؤية النقط بل رؤية الأشكال الناتجة قبل ظهورها .

20-  لا ينضجون أبدا :

المبدعون طويلا ما يرون الأمور بعيني طفل صغير و لا يفقدون حس الدهشة لديهم أبدا . بالنسبة لهم , الحياة عبارة عن خليط من الغموض و المغامرة و الإحساس بالشباب . كل ما عدا ذلك هو أمر موجود و ليس عيشا حقيقيا .

 

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق