الرئيسية أعمال و تسويق عشرة مبادئ للنجاح يمكنك أن تتعلمها من ستيف جوبز

عشرة مبادئ للنجاح يمكنك أن تتعلمها من ستيف جوبز

ستيف جوبز

رغم أن ستيف جوبز وافته المنيّة ، إلا أنّ أفكاره ستبقى معنى للأبد . فلقد كان بلا شك رجل أعمال ناجح .

و الآن إليك عشرة دروس حياتية يمكنك أن تتعلمها من حياة هذا العبقري :

1- تعلّم كيف تتنبأ بالمستقبل 

كان ستيف جوبز يستدل بقول واين غريتسكي  :

تزلج إلى المكان الذي سيكون فيه قرص الهوكي ، و ليس إلى مكانه السابق

كان ستيف جوبز دليل حيّ على هذه المقولة طوال حياته ، و لقد حصدت آبل -Apple منافع ضخمة بسبب قدرة ستيف على توقع الإتجاهات المستقبلية . فلقد سيطرت على مبيعات الموسيقى الرقمية (تقلص مبيعات صوق الـ music CD ) في حين أنّ آيفون أحدث ثورة في عالم الهواتف النقّالة عن طريق إدخال الشاشة اللمس .

القدرة على توقع المستقبل أمر مهم إذا كنت ترغب بتحقبق أهدافك و النجاح أيضاً ، مثال على كيفية تطبيق هذا المبدئ في حياتنا من خلال تخيلنا ماذا أو كيف سنكون في العام المقبل ( أو بعد خمس سنوات أو عشر سنوات )  من الآن . من خلال هذه النظرة بإمكاننا توقع الحواجز و المعوقات التي ستواجهنا و ووضع الإستراتيجيات للتغلب عليها .

على سبيل المثال :  إذا كنت تعمل حالياً موظف فانظر إلى نفسك في المستقبل كصاحب عمل ، فيمكنك البدء الآن بتعلم المهارات التي ستكون مفيدة لك لاحقاً .

2- ركّز على الجانب الإيجابي 

ستيف جوبز الطفل المتبنّى ، كان بإمكانه و بسهولة أن يكره حياته ( ووالديه على حد سواء الحقيقيين و بالتبني ) و بدأ بالإنغماس بالأشياء السلبية في مرحلة المراهقة .

و مع ذلك أبقى ستيف تركيزه على الجانب الإيجابي : كان شاكراً و محباً لأبويه بالتبني ، و عثر على قناة إيجابية ( التكنولوجيا و الكمبيوتر ) ليصب طاقته فيها ، و في النهاية نحن جميعاً نعرف ما قدّمه هذا العملاق !

أنت أيضاً بإمكانك الإستفادة من قوة التفكير الإيجابي ، إذا كنت من النوع الذي غالباً ما يرى النصف الفارغ من الزجاجة ! فحاول الآن البدأ بالتركيز على الجوانب الإيجابية في حياتك ، و بكل تأكيد ستجني الكثير من الفوائد .

3- دافع الفشل

الجميع فشل – ولو مرة –  في حياته و لكن ردة الفعل و التجاوب مع هذه الإخفاقات هو الذي يخلق الفرق بين الأشخاص ، في عام 1984 استقال ستيف جوبز من آبل ، و تحدث عن هذه الحادثة في جامعة ستانفورد عام 2005 :

لم أكن أعلم وقتها ، و لكن اتضح لي أنّ طردي من آبل هو أفضل شيء حدث معي ، فلقد أعادت لي النجاح من جديد ، لقد حررتني لدخول واحدة من أكثر الفترات إبداعاً في حياتي .

نستفيد من ذلك : يجب أن لا نخشى الفشل فالفشل ليس نهاية الطريق ، بل يجب علينا أن نعتبر الفشل فرصة لتعلم شي جديد و تحسين أنفسنا ، و النجاح أمرٌ لا مفرّ منه .

4- السفر حول العالم

في النسة التي سبقت تأسيس آبل سافر ستيف جوبز إلى الهند ، فالسفر وسيلة مهمة لتوسيع منظور الإنسان و توسيع إحساسهم بما هو ممكن .

و ليس من الضروري أن يكلفك السفر الكثير من المال أو الكثير من الوقت على سبيل المثال الذهاب في عطلة نهاية الأسبوع إلى مكان قريب قد يكون فيه من الكفاية لتجريب أشياء جديدة و توسيع أفقك .

5- العثور على الشريك المناسب

ستيف جوبز لم يبدأ آبل لوحده ، بل كان لديه شريك عظيم و هو ستيف وزنياك ، مما يكمل أدوارهما بشكل رائع للغاية .

و على نحو مماثل تحتاج إلى شريك مناسب في حياتك لكي تصل إلى النجاح فالناس التي تحيط بك هي من تصنع الفشل و النجاح لذلك اخترهم بحكمة فذلك سيساعدك في طريق النجاح .

6- العقبات هي فرص لكنّها متنكّرة !

أفلس ستيف جوبز و شريكه عند تطوير كمبيوتر آبل Apple الأول ، لكن بدلاً من الإستسلام باع ستيف سيارته و باع ووزنياك آلته الحاسبة ! فعندما يكون هناك إرادة ، هناك طريقة

تعلم كيف ترى العقبات على أنها فرص و لكنّها متنكرة ، و بمجرد قيامك بذلك سوف تتغلب دائماً على العقبات .

7- تحمّل المخاطر

كان ستيف جوبز على إستعداد لتفكيك منتجات شركته في سبيل تطورها ، فإن العديد من المدراء التنفيذيين في آبل كانو مترددين في تطوير iPhone فهم يعلمون أنهم بذلك سيضعفون iPod و سيكون في النهاية شيئاً من الماضي . لكنّ ستيف فعل ذلك و حصل جراء ذلك على حصة كبيرة من سوق الهاتف المحمول المربح !

معظم الأحيان نحن بحاجة لتحمل المخاطر من أجل المضي قدماً ، فقط كن حذراً و تأكد أنّ هذه المخاطر محسوبة ، قم بالتفكير جيداً و قارن بين أفضل و أسوأ السيناريوهات و من ثمّ يمكنك أن تقرر إذا كان ذلك يستحق المجازفة .

8- أحط نفسك بأناس عظماء

ستيف لم يكن يعمل مع شريكه وزنياك فقط ، بل كان يعمل أيضاً مع تيم كوك و جوني إيف و جون لاستر ، فعندما أحاط ستيف نفسه بهؤلاء العباقرة أصبح لديه الكثير من عوامل القوة و قد مكنّه ذلك لخلق النجاح المبهر ليس لآبل فقط و لكنّ ايضاً لـ بيكسار .

9- تذكّر : ستموت قريباً

تذكري أنني سأموت قريباً هي الأداة الأكثر أهمية التي ساعدتني لإتخاذ القرارات الكبيرة في الحياة ، لأنّ كل شيء تقريباً – كل التوقعات الخارجية كل الفخر كل الخوف من الإحراج أو الفشل – هذه الأشياء تسقط فقط في مواجهة الموت ، و لم يتبقى إلا ما هو مهم حقاً .

عندما تكون في حيرة أو خائفاً أو محرجاً فقط تذكّر أنك ستموت قريباً ، فالحياة قصيرة لذلك يجب أن يكون ذلك في حسبانك .

10- لا تخجل من التعلم من الآخرين

عندما كان ستيف جويز في المدرسة الثانوية كان يذهب لسماع المحاضرات في شركة هيوليت باكارد المتخصصة في تكنولوجيا الكمبيوتر وقبل أن يدخل سن الـ 21 كان ستيف قد عمل مع HP و أتاري و رأى ماذا كانوا يفعلون في هذه الشركات و تعلم ما يريد القيام به بشكل مختلف في آبل .

فإذا كنت تعاني مشاكل معينة في حياتك لا تخجل من طلب المساعدة من الخبراء ، ففي بعض الأحيان القليل من المساعدة هو ما تحتاجه فقط لتنطلق نحو النجاح .

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق