الرئيسية أعمال و تسويق فوركس 10 نصائح هامة من أجل أن تحسن الروتين التجاري الخاص بك (2)

10 نصائح هامة من أجل أن تحسن الروتين التجاري الخاص بك (2)

6- فكر بإيجابية :

العقلية الإيجابية أمر في غاية الأهمية عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على المبادئ و الالتزام بروتين تجاري معين . لا يمكنك ان تسمح لنفسك بانخفاض مزاج حاد بعد تجارة خاسرة أو بارتفاع مزاج حاد بعد تجارة رابحة على السواء . عليك أن تبقى واثقا و متحفزا . خذ نظرة طويلة الأمد بالنظر إلى تجارتك و اعلم أن نجاحك أو فشلك ليس متعلقا بعملية تجارية واحدة أو حتى بشهر من العمل في السوق . يستغر الأمر سلسلة طويلة من العمليات التجارية تمتد على سنة أو أكثر لترى فعلا كيفية أدائك في السوق . هذا يعني أن عليك أن تبقى على الاستراتيجية التجارية و الخطة نفسها خلال سلسلة من العمليات التجارية .

7- أتقن الاستراتيجية التجارية الخاصة بك :

قد يبدو هذا واضحا و لكن إن لم تكن قد احترفت استراتيجية التجارة الخاصة بك بعد أو إن لم يكن لديك استراتيجية أصلا فإنك لن تستطيع بناء الروتين التجاري المطلوب .

الكثير من التجار يبدؤون على الطريق الخاطئ لأنهم لا يملكن طريقة تجارة محددة بعد بدلا من ذلك لديهم تصورات مختلفة من طرق تجارية مختلفة و نصائح تلقوها من هنا و هناك دون أن  يكاملوا كل ذلك في خطة عمل واضحة .

عليك أن تحظى بخطة تجارية يمكنك تعلمها و إتقانها بالإضافة إلى أنها منطقية و بسيطة .

8- تعلم أن تحب مبدأ الروتين :

المبدأ ، الروتين و الصر أمور يتصور الناس أنها مملة و غير مثيرة للإثارة و لكن لا يجب النظر إليها بهذه الطريقة على الإطلاق و خاصة فيما يتعلق بالتجارة . عليك أن تفهم أن هذه الطرق هي التي تأتي من خلاله بالمال في السوق . حالما تتخيلها في مبدأ ” المبدأ و الروتين مربحان و يعودان بالنفع المادي ” سيتغير معنى الروتين بالنسبة لك .

أحد أكبر المشاكل التي يواجهها التجار هي أنهم يفكرون بطريقة خاطئة عما يجب أن يكونوا عليه حيال التجارة . المعنى أنهم يتصورون أن يكونوا في السوق طول الوقت نشطين و يفكرون باستمرار بالسوق و يستوعبون المزيد و المزيد من المعلومات عن السوق كشيء سيساعدهم بتحقق أرباح دائمة .

الواقع مختلف تماما . عليك أن تتصور ألا تكون في السوق دائما و ألا تتدخل في عمليات تجارية جارية و هذه هي الوضعيات القيمة . تدريجيا ، عندما تغير تفكيرك لتتوافق مع الواقع ستجد نفسك محبا للمبدأ و الصبح و الروتين الأمور التي تحتاجها لتكون تاجرا ناجحا .

9- فكر ببساطة :

أنا لا أطلب منك أن تفكر ببساطة هنا ، أنا أطلب منك أن تتذكر ان البساطة في كل جوانب التجارة أمر هام . التجارة بشكل أساسي أمر من السهل المبالغة في تعقيده من قبل الناس لذلك عليك أن تبسط كل الجوانب المتعلقة بالتجارة حتى لا تكو فريسة التحليل الزائد و التعقيد الزائد للتجارة .

أبعد كل المؤشرات عن جداولك و رسومك البيانية و بسط المكتب حيث تمارس التجارة و بسط العملية التجارية الخاصة بك . عندما أقول فكر ببساطة أعني أن تتذكر أن البساطة أفضل للتجارة . أنا لا أطلب منك أن تكون جاهلا .

10- اطلب المساعدة من التجار :

تعلم الروتينات و المقاربات المختلفة لدى الآخرين وسيلة لا تقدر بثمن للتعلم . ناس آخرون نجحوا بالتجارة قبلك و كثير من الناس الذين لم ينجحوا بعد بالتجارة قد يعلمونك الكثير خاصة إن كنت مبتدئا . يمكن تجنب الكثير من الأخطاء و يمكنك التعلم بسرعة أكبر بكثير إن استعنت بالتجار الآخرين أو الخبراء التجاريين .

تذكر أن التجارة لا يجب أن تكون حدثا عشوائيا بدون بنية و مقاربة واضحة و روتين يحددها و إن كانت كذلك لديك فسينتهي بك الأمر مقامرا بكل مالك في السوق . عليك أن تطور الروتين التجاري الخاص بك الذي يتماشى مع جدولك و شخصيتك و من ثم عليك الالتزام بذلك الروتين التجاري الخاص بك بأقصى ما تستطيع حتى تستطيع أن ترى النتائج المرجوة من قبلك .

 

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق