الرئيسية أعمال و تسويق 7 صفات على كل رجل أعمال ناشئ أن يتعلمها من ” والت...

7 صفات على كل رجل أعمال ناشئ أن يتعلمها من ” والت ديزني “

تقدر قيمة شركة والت ديزني الإعلامية متعددة الجنسيات  بـ 45.924 بليون دولار . تعتبر ثاني أكبر شركة إذاعة و إعلام في العالم و قد شكلت حجر أساس في طفولة الملايين حول العالم . ببساطة تعتبر من أشهر الشركات في العالم حاليا و في التاريخ .

كل ذلك بدأ برجل واحد . أناس قليلون استطاعوا تغيير العالم بنفس المنحى الذي غيره والت ديزني . أثبت والت أن الظروف و التعليم لا تحدد ما يمكن للشخص أن ينجزه و أن يصبح عليه . دروس حياته تصلح لتكون أفضل محفز لصغار رجال الأعمال .

1- عليك أن تكون رجل مبيعات و مقايضا بارعا  :

” سأقول أنه كان أكبر مشكلات حياتي …. إنه المال . يتطلب الأمر كثيرا من المال لتجعل الأحلام تصبح حقيقة ” – والت ديزني .

للمبيعات سمعة سيئة و لكن بدون ارتكاب الأخطاء , يعتبر البيع و الشراء أهم المهارات التي يمكنك إتقانها . و كما ذكرنا في قول والد أن الأحلام تحتاج الأموال لتحقيقها والأموال تأتي من البيع و الشراء . كان والت مؤمنا بنفسه و بأحلامه و استطاع بالتالي إقناع الآخرين ليثقوا به أيضا. في منتصف طريق إنتاج فلم ” بياض الثلج ” نفدت الأموال من ديزني لإكمال الفلم. حتى أن عائلته ترجته ليتخلى عن هذا العمل و لكن والت لم يكن ليعوقه أي شيء و يثنيه عن تحقيق ما يريد . قام بنفسه بالسفر إلى عدة منتجين و عرض عليهم صور عمله و أقنعهم ليساهموا بتمويل ما تبقى من الفلم . حقق ” بياض الثلج ” بعد صدوره ناجحا باهرا و بشر بعصر ذهبي للرسوم المتحركة . أقنع والت شركات التلفزة على أن يقوم بإعطائها مادة مبرمجة من قبل ديزني مقابل تمويل لإنشاء حديقة و ملاهي  ” ديزني لاند ” . و لكن الأجمل أن تلك البرمجية كانت تحتوي على إعلان لـ ” ديزني لاند ” .  و بهذه الخطة الذكية لم يتمكن من تمويل مشروعة فحسب و لكن  كان الآلاف من المتحمسين ينتظرون افتتاح ” ديزني لاند ” من أجل زيارتها . و اعتبرت تلك الحملة أحد أنجح الحملات الإعلانية في التاريخ و ساعدت في تحويل ” ديزني لاند ” إلى وجهة عالمية وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم .

2- القيادة هي الإلهام , الإبداع و التركيز :

” يمكنك تصميم و إنشاء و بناء أجمل مكان في العالم . و لكنك تحتاج إلى الناس لتجعل الأحلام تتحول إلى واقع . ” – والت ديزني.

السبب في القدرات القيادية التي يتحلى بها والت هو أنه ماهر في رواية القصص . أن تخبر موظفيك أن يقوموا بشيء ما أمر مختلف تماما عن أن تلهمهم للقيام بما تريد . والد يستطيع لإلهامهم أن يخبرهم قصة . يغوص في تفاصيل القصة و يجعلها كقصة حية بالنسبة لهم و بالتالي سيلهمهم و يجعلهم جزءا من هذه القصة و سيحصل على ما يريده منهم بالنتيجة . عندما كان يساعد صانعي الرسوم المتحركة لديه أثناء صناع ” بياض الثلج ” كان يغوص في أعماق كل شخصية من الشخصيات المختلفة و يقلد حركاتها و أصواتها . كان لوالت قدرة فريدة على توظيف الناس الأكثر موهبة منه نفسه و على تنسيق جهودهم و للوصول إلى هدف مشترك . اعترف والت أنه سيء في صناعة الرسوم المتحركة . و لكنه وظف أفضل الأشخاص ضمن نطاق المرتب الذي يستطيع دفعه لهم و ركز على إلهام شركته و الإبداع بها . كان يعلم جميع موظفيه و يعلم ما هم قادرون عليه و لم يكن ليقبل منهم بأقل من أقصى قدراتهم .

3- دائما كن في تطور دائم :

” دائما عندما أقود سيارتي متنزها , أفكر فيما هو خاطئ في شيء ما و أفكر كيف يمكن تحسين ذلك الخطأ ” – والت ديزني .

قبل ” بياض الثلج ” , لم يكن هناك شيء يشبهه من جهة فلم رسوم متحركة طويل . و بعد صراع طويل و عقبات كثيرة ,  حقق نجاحا هائلا عند صدوره و كان منعطفا حقيقيا في صناعة الأفلام , قاد إلى نجاح عدد آخر من أفلام ديزني المحببة المشهورة مثل سندريلا , أليس في بلاد العجائب , فنتازيا و غيرها . كان بإمكان والت ديزني أن يكتفي بما وصل إليه من النجاح و لكنه لم يكن من ذلك النمط . بدلا من ذلك , استمر في التحسن و العمل و قرر بناء حديقة للتسلية حيث يستطيع الآباء الاستمتاع برفقة أبنائهم . عند افتتاح الحديقة , قام والت بجولة تفقدية بنفسه فيها من أجل الوقوف على كل شيء و الاطمئنان على أنه كما يجب و سؤال الزوار عن آرائهم . إن رأى شيئا خاطئا و لم يعجبه كان ينتظر حتى  يتم إصلاحه و يشرف على ذلك بنفسه . يقول العاملون لدى والت في الرسوم المتحركة ” جيد جدا لم يكن أبدا جيدا جدا عند والت ” !! .

4- تمتع بقبول كبير للمخاطرة :

” نستمر بالمضي إلى الأمام , بفتح أبواب جديدة , بالقيام بأشياء جديدة , لأننا فضوليين و الفضول يستمر في قيادتنا إلى طرق جديدة “- والت ديزني

خاطر والت كثيرا أثناء عمله . كان مستقبل شركة ديزني بأكملها في عدد من المرات واقفا على نجاح مجازفة أو فشلها . في بعض الأحيان احتاج والت حتى إلى بيع بعض ممتلكاته الشخصية أو إلى رهن بعض ما يملك . كان والت يحسب الاحتمالات المتعلقة بالنجاح و الفشل و يقدر أيهما سيكون هو المصير و بناء عليه كان يتخذ قراراته بحسم و بمجرد اتخاذه لقرار ما ما كان ليتردد أبدا . في عام 1955, كانت ” ديزني لاند ” أكبر مقامرة في تاريخ الولايات المتحدة في تاريخ الأعمال في  الولايات المتحدة . والت صارع ليجد التمويل رغم توسل عائلته و شريكه ” روي ديزني ” للتخلي علن الفكرة. في ذلك الوقت , لم يكن هناك ما يشبه ” ديزني لاند ” و لم يتم تجربة شيء مشابه من قبل و لذلك كان هناك ما يشبه الإجماع على أن إنشاء شيء مشابه أمر مستحيل أن ينجح . و لكن والت استمر بمخاطرته  رغم أنه لو أن ” ديزني لاند ” فشلت لأفلست شركته . اليوم , تعتبر حديقة ديزني أيقونة تجلب الملايين من الناس و البلايين من الأرباح سنويا .

walt

5- غير رؤيتك للفشل :

” كل المحن التي واجهتها في حياتي , كل المشاكل و العقبات , زادتني قوة …… قد لا تدرك ذلك عند حدوثها , و لكن ضربة على الأسنان قد تكون أفضل شيء يحدث لك في العالم . ” – والت ديزني .

فشل والت ديزني كثيرا من المرات . أول استديو له لم يحقق أية أرباح . أكبر فشل كان ” أوزوالد الأرنب المحظوظ ” . فقد على إثره والت كل شيء , الاستديو , المعدات , الموظفين لديه و كل ما صنعه . و لكن من رماد ذاك الفشل الذريع نمت زهرة إحدى أكثر الشخصيات الكرتونية المحبوبة , ففي القطار و أثناء العودة إلى المنزل بعد أن خسر ” أوزوالد ”  أوجد والت ” ميكي ماوس ” .

walt 1

6- آمن بنفسك عندما يصفك الآخرون بالجنون :

” عندما تؤمن بأمر ما , استمر بذلك إلى النهاية .بكل ثقة وبدون سؤال “- والت ديزني .

كان لوالت علاقة فريدة بأخيه ” روي ديزني ” . عندما يخبر والت روي بفكرة ما , يرفض روي و يحاول جعله يعدل عنها . يستمر والت بفكرته رغم ذلك , و في النهاية يجد روي نفسه يعمل في المشروع و قد تم تأمين التمويل له . خلال حياته المهنية الطويلة دائما ما كان يقول له الكثيرون عن بعض الأمور أنه لا يمكن تحقيقها و لكنه لم يكن لينصت لتثبيطهم . قيل له بأن فلم رسوم متحركة  لن يجني نجاح لدى الجمهور . قيل له لا يمكنك أن تدمج الرسوم المتحركة مع الممثلين الحقيقيين . قيل له أن فكرته لبناء حديقة عملاقة تصبح أيقونة و وجهة كبرى ستفشل فشلا ذريعا. قال له أحدهم أن ميكي ماوس فكرة سيئة لأن الفأر يخيف النساء . و لكنه جعل كل تلك الأمور تنجح , و أثبت أنه ليس أي شيء لم يجرب من قبل سيفشل . المستحيل كلمة لشخص ذي تفكير محدود أما والت ديزني فقد كان ذا أحلام كبيرة . كان لديه أيمان لا يتزحزح بنفسه و بما كان يفعله و هذا كان أولوية بالنسبة له .

7- المرونة صديق رجل الأعمال الأفضل :

” الفارق بين الفوز و الخسارة في غالب الأحيان هو عدم الاستسلام ” – والت ديزني .

استغرق والت 16 عاما ليحصل على الحقوق لإنتاج ” ماري بوبينز ” , و الذي يعتبر أحد أفضل الأفلام في وقته . تم رفض طلباته 302 من المرات عندما كان يحاول تأمين التمويل لإنشاء “ديزني لاند ” قبل أن يقوم بالصفقة مع استديوهات التلفزة . و ما لا يصدق أنه تم فصله من أول عمل له في صحيفة لكونه غير مبدع كفاية . و لكنه عاد ليملك تلك الشركة نفسها . المرونة هي القدرة على الوقوف من جديد بعد الفشل و التعافي من آثاره . واجه والت الكثير من الصعوبات التي تجعل من الشخص العادي يستسلم و لكنه استمر بدفع نفسه إلى العمل لأنه آمن بنفسه و بقدراته و بأحلامه .
عندما سئل والت عن سر نجاحه , فكر قليلا ثم قال : ” أحلم , اختبر توافق حلمي مع معتقداتي , اجرؤ على المخاطرة , و أطبق رؤيتي لجعل هذه الأحلام تصبح حقيقة ” .

 

اليوم , قواعد النجاح لم تختلف . إذا كان والت ديزني الشخص ذو التعليم البسيط من عائلة فقيرة قادر قد استطاع إنشاء إمبراطورية للتسلية و المتعة من لا شيء . فما الذي يوقفك أنت من أن تحلم بأحلام كبيرة كأحلامه و تحولها إلى واقع ؟

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق