الرئيسية أعمال و تسويق 5 نقاط تجعلك تتراجع عن فكرة العمل على الإنترنت

5 نقاط تجعلك تتراجع عن فكرة العمل على الإنترنت

هل إنشاء عمل على الإنترنت مناسب لك ؟

بعد أن أصبح لدينا جيل معتمد على الإنترنت أصبح أغلب الناس يعلمون بإمكانية إنشاء عمل على الإنترنت يدر الكثير من المال و أكثر راحة للشخص .

الطريق نحو الثراء ليس ممهدا بالذهب مهما كان المجال و لكن ليس كل شخص ملائم لنمط حياة ” الإنترنت ” .

ما هو الطريق الأفضل لتقرر إن كنت تملك الشخصية و الإمكانيات المناسبة لبدء عمل على الإنترنت ؟

هل هناك ” اختبار ” ما يمكن لأي شخص أخذه و يستنتج استنتاجات أكيدة ؟

لسوء الحظ , لا , و ولكن هناك طرق لتستنتج بشكل عقلاني أن بدء عمل على الإنترنت ليس مناسبا لك . لنأخذ نظرة على 5 أمور تعطيك فكرة إن كان العمل على الإنترنت مناسبا لك ام لا :

 

 

      أنت محب لنمط حياة ” من 9 إلى 5 ” :

 

حتى مع ازدياد حجم أشكال التوظيف الجديدة من عقود و عقود تدريجية تبقى الفرص أنك تعمل حاليا لشركة ما بدوام كامل موجودة . في النهاية, عمل ذو مردود جيد يبقى الناتج المنطقي لكل تلك السنين من التعليم العام و التعليم التخصصي التي قضيتها و التدريب الذي تلقيته , اليس كذلك ؟

هل هناك خطأ ما في نمط حياة ” من 9 إلى 5 ” ؟

لا بكل تأكيد . غالبا أنت تقوم بتقديم خدمة مفيدة أو المساهمة في إنتاج منتج قيّم يستهلكه الكثير منا بثقة . مقابل وقتك و إخلاصك , أنت بكل تأكيد تستحق راتبا جيدا و منافع أخرى و الأمان بأنك تتلقى راتبا منتظما .

لذلك , إذا كنت مرتاحا اليوم و تكره فكرة أن تضحي بعائلتك وحياتك الاجتماعية , رجاء لا تنشئ عملا على الإنترنت . نمط حياة الإنترنت قد لا يكون مناسبا لك بكل بساطة .

 

لا تريد أن تعمل ساعات إضافية : 

 

لن نقترح عليك أن تستعمل هاتفك الذكي المفضل لأغراض مزعجة و لكن حقيقة الأمر أنه عليك أن تكون على اتصال دائم و هذا أمر فائق الأهمية في أعمال الإنترنت . عليك أن تبقى على تواصل مع المزودين و المتعاقدين و الزبائن و الموظفين الخاصين بك ” إن وجدوا ” لتتأكد أن كل شيء يسير على ما يرام .

بتطلب الأمر عملا جادا و إخلاصا لتجعل عملك معروفا في البداية , الأمر الذي يتطلب منك أن تكون متصلا على مدار الساعة .

أنت في موقع المسؤولية طوال الوقت , و في بعض الأحيان عليك أن تكون مرنا مع جدول مواعيدك مستعدا للعمل ساعات طوالا و ربما في عطلات نهاية الأسبوع و العطل الرسمية أيضا .

 

تحتاج من يخبرك ما عليك القيام به طوال الوقت :

 

هل تفتقد للدافع الذاتي ؟ إذا كنت كالسمكة خارج الماء عندما تكون بدون مدير يخبرك ما عليك القيام به أسبوعيا فإنك غالبا لست الشخص المناسب للعمل على الإنترنت . التفكير المستقل و القدرة على اتخاذ القرارات متطلبات ضرورية لبدء مشروع عمل على الإنترنت و كذلك الرغبة في المنافسة و تنفيذ أكثر مما هو مطلوب .

العمل على الإنترنت يتطلب أن تمتلك روح المبادرة . التوقيت الدقيق مهم للمبيعات و النجاح التنظيمي .

الموظفون الجيدون في غاية الأهمية للاقتصاد العام لأنهم يهتمون بالتفاصيل الصغيرة . و لكن , أصحاب الرؤى المختلفة و الأحلام الكبيرة هم من لا يخافون من الفشل و سلوك المخاطر المحسوبة أولئك فقط من يستطيعون العمل في مثل هذه المجالات .

 

لا تستطيع تحمل الشدائد بشكل جيد :

غالبية المشاريع تفشل لأسباب منطقية , و لكن في بعض الأحيان يأتي الفشل من عدم القدرة على العمل في حالات قاسية بشكل يومي . لسوء الحظ , الأوقات القاسية هي الأكثر ظهورا في العمل على الإنترنت . عندما يؤثر بك القلق الداخلي و النقد الخارجي و يعيق أداءك فاعلم أنك لست مناسبا هنا .

 

أنت بحاجة إلى المديح و التقدير لعملك :

من الحقائق القاسية حول العمل على الإنترنت أنك ستبقى وحيدا في الغالب أثناء بناء اسمك الخاص و تسويقه على مواقع التواصل الاجتماعي . خاصة إذا كنت وحيدا في العمل على الإنترنت من دون شركاء .

لأولئك الذين يحتاجون إلى المديح الخارجي , ليس هنا المكان المناسب للعمل . المال و الأرباح ستكون الإثبات الوحيد على المجهود الذي تبذله . مع العلم أنه عندما تنشئ سمعة ممتازة و قيمة فإن التقدير من قبل الآخرين سيكون تدريجيا جزءا من العمل . و لكن لا تعتمد على ذلك .

 

هل أنت جاهز لتبدأ العمل على الإنترنت الخاص بك ؟

إذا وجدت لأي من النقاط السابقة الخمس صدى لديك فإن عليك أن تراجع نفسك و ترى هل أنت حقا جاهز لبدء العمل على الإنترنت الخاص بك .

CheapAdultWebcam

تعلق واحد

اترك تعليق