الرئيسية أعمال و تسويق ابحث عن عمل جديد إذا رأيت في نفسك أيا من هذه العلامات...

ابحث عن عمل جديد إذا رأيت في نفسك أيا من هذه العلامات الثلاث

القصة الشائعة : الباحثون عن عمل يجدون عملا , يقعون في الحب بجنون , و يعتقدون أنهم سيكونون سعيدين مع العمل الجديد للأبد . و لكن بعد ذلك و ببطء تبدأ الأمور بالتغير . لن يجدوا أنفسهم بنفس الحماس و المشاعر التي كانوا بها عندما كانوا يبحثون عن عمل و وجدوا هذا العمل للمرة الأولى . يمكن لهذا أن يحدث بعد سنوات أو بعد شهر واحد . و لكن شهر العسل ينتهي و يصبح من الواضح أن هذ العلاقة ليست علاقة التوظيف المثالية في نهاية الأمر .

يحدث هذا للأفضل منا : عمل قمنا بتحصيله يتبين أنه ليس كما كنا نأمل أو أنه لا يوافي احتياجات تطورنا الشخصية ، مع ذلك لا نغادر . ربما يكون الخوف أو عدم الشعور بالأمان أو الشعور بالارتياح من الناحية المادية هي العوامل التي تمنعنا عن التغيير . و ربما نكون قلقين من عدم وجود عمل أفضل في المحيط .

هناك بالتأكيد . و لكن عليك أن تكون عازما على وضع نفسك في الموضع المناسب . ابحث عن عمل جديد إذا كنت ترى أيا من هذه العلامات الثلاثة في نفسك و قم بالسعي نحو عمل ترتضيه لنفسك حقا  .

1- الوقت ليس صديقا لك :

لا يوجد وقت متأخر للبحث عن تغيير عملك . يستهلك بعض الناس عقودا ليجربوا فرص عمل مختلفة قبل ان يجدوا العمل المناسب لهم .على أية حال البقاء في عمل غير مشبع لك هو مضيعة للوقت نقطة انتهى .

إذا كانت الواجبات و المسؤوليات اليومية تسبب لك الملل اليوم فإنها لن تتحول فجأة إلى شغف حياتك السنة القادمة . بدلا من الذهاب إلى العمل يوميا و انتظار تغيير إيجابي سيكون وقتك يصرف بنحو أفضل إن كان في اكتشاف فرص عمل جديدة .

هذا ليس للقول أنك بحاجة لدخول عمل جديد على الفور . يمكنك إنفاق وقتك بأخذ درس أو بالعمل الحر لتحقق تقدما في مهارتك . هناك خيارات غير محدودة يمكن ان تساعد في تحسين عملك على المدى البعيد بدلا من الالتصاق بعمل لا تطور فيه .

2- أنت عالق في منطقة الراحة خاصتك :

بقدر الإحباط الذي قد يسببه فأن تكون حبيس عمل ما يزودك بشعور من الراحة . بالتأكيد قد لا يكون هناك أي شيء مثير للتحدي أو الحماسة في ما يخص عملك و لكن هناك فرصة ضئيلة للفشل . و طالما أنك مؤمّن على نفسك هناك فلن تخرج من منطقة راحتك و تجد ما هو مناسب لك حقا من الأعمال .

من المخيف أن تتخلى بشكل فجائي عن راتب ثابت لتقوم بإيجاد عمل أفضل , عمل لست حتى متأكدا من وجوده في مكان ما . و لكن الخوف يمكن أن يكون محفزا كبيرا . بدون الدعامة التي اعتد عليها فإن عليك أن تصبح أكثر إبداعا بخصوص قراراتك فيما ستفعله . و قد تكون متفاجئا من النتيجة التي سيقودك إليها حدسك .

بمجرد أن تزول الصدمة الأولية الناجمة عن تركك لعملك ستشعر بتحرر لا يصدق . هذا سيدفعك لتجربة فرص جديدة بأعين أخرى و بالتالي يمكنك تحديد الخاطئ في عملك السابق و أي طريق هو الذي سيقودك إلى النجاح الذي تبغيه .

3- لديك عين زائغة :

أحد أكبر العلامات على أن علاقة تعيش نهايتها هو أن أحد الشركاء يبدأ في النظر إلى خيارات أخرى . إذا كنت تتحمس عند الاستماع إلى حديث عن عمل صديقك أو تحلم و تسرح في خيالك مفكرا في تجارة أخرى ربما حان الوقت لتعترف أنك لم تكن ولدت لهذا العمل و انك بحاجة إلى فرصة جديدة .

حالما تواجه الحقيقة ، يمكنك أن تكون حرا لتجرب كل الخيارات الممكنة بالنسبة لك و يمكنك تصفح فرص عمل جديدة و الخروج إلى مقابلات لجمع المعلومات دون الشعور بالذنب .

مسار  ممتاز بالنسبة لك موجود في مكان ما بكل تأكيد كل ما عليك القيام به هو معرفة المصادر المتنوعة الموجودة و معرفة استخدامها بالشكل الأمثل .

لا تتردد في أخذ الوقت اللازم لتعرف نفسك بالشكل الأمثل .

الانفصال لم يكن سهلا في يوم من الأيام خاصة عندما تكون مستثمرا لكثير من الوقت و الجهد في هذه العلاقة مع عملك . عليك فقط أن تكون شجاعا بما يكفي لتخرج و تبحث عن فرصة جديدة مناسبة لك و تجدها.

 

 

 

 

 

بدون تعليقات

اترك تعليق