الرئيسية كيف ؟ كيف تتعلم لغة جديدة بنجاح هذا العام ؟ لكل شخص أولوياته

كيف تتعلم لغة جديدة بنجاح هذا العام ؟ لكل شخص أولوياته

 

قد تختلف دوافع الواحد منا عن الآخر لتعلم لغة جديدة فمنا من يريدها للعمل و منها من يريدها  لتواصل محدود مع أهلها فيما يريد البعض أن يتكلم اللغة بطلاقة . إليكم بعض النصائح المستخلصة من تجارب سابقة في تعلم اللغات حتى لا تقعوا في نفس الأخطاء .

# حدد ما الذي تسعى إليه في تعلمك للغة :

 

أعتقد أن أكبر مشكلة هي الضبابية في الرؤية أو الأهداف المستحيلة التي تسحب الإنسان إلى الخلف و تثبط من عزيمته قبل أن يبدأ .

الكثير من الناس يحددون قرارهم بأنهم يجب أن يتعلموا ” الإسبانية , الفرنسية , اليابانية … ” بدون أي بيان واضح بمعنى ذلك . ما الذي يعني ” أتعلم الإنكليزية ” مثلا ؟ تتعلمها لتصبح كمن يتحدثها من المتحدثين الأصليين ؟ أم تتعلمها لتصبح قادر على طلب الطعام باستخدامها ؟ أم لتستطيع الكتابة باستخدامها ؟ و خلال كم من الوقت تريد أن ” تتعلمها ” ؟ .

ما يجب عليك القيام به بكل تأكيد هو أن تكون محددا جدا قدر الإمكان في هدفك و في الوقت الذي تحتاجه لتنفيذ ذاك الهدف . و اجعل من هذا الهدف شيئا يمكن تحقيقه خلال أشهر محددة من الآن .

من رأيك مثلا أن يكون هدفك أن تصبح قادرا على القيام بمحادثة خلال 6 أشهر ؟ أو أن تكون قادرا على أن تسأل عن الاتجاهات و الأماكن خلال ثلاثة أسابيع ؟ أو أن تطلب طعاما باستخدام اللغة الجديدة خلال أسبوعين ؟ . هذا ما أعنيه بتحديد هدف يمكن إنجازه خلال أشهر قليلة و هو أفضل من العمل بلا خطة عمل جيدة . كن دقيقا و واقعيا فيما تريده و في المدة المناسبة .

 

# توقف عن التفكير بتعلم اللغة بشكل أكاديمي – ” الفشل ” الوحيد هو عدم القيام بأي شيء :

 

اللغة ليست موضوعا أكاديميا يمكنك أن تنجح أو ترسب فيه , و لكنها وسيلة للتواصل . ليس هناك ” فشل ” هنا و لكن هناك عدد من الدرجات للنجاح عندما تستطيع استخدام هذه اللغة . لا تجعل هدفك ” الوصول إلى الكمال أو الفشل المطلق ” . إنجاز صغير بتمثل بالقدرة على شراء الغداء باللغة الجديدة باستخدام سيء للقواعد و عدم استخدام الكلمات المثلى يعد أمرا يستحق أن تفخر به .

# يمكنك تعلم الكلام بشكل جيد قبل أن تذهب إلى بلد يتحدث أهلها تلك اللغة :

 

لتقنع الناس أنه يمكنك تحدث اللغة بنجاح دون السفر إلى البلد التي يتحدث أهلها تلك اللغة .  حدد أهدافا واضحة , اقبل الوقوع في الخطأ و تكلم مع المتحدثين الأصليين بشكل يومي عبر وسائل التواصل الاجتماعي و مواقع الويب المختلفة و البرمجيات الأخرى كالسكايب و غيره . لن أكذب و أقول أن الأمر سهل , ستحتاج للعمل بجد و ستشعر أنك أحمق في بعض المواقف و لكن النتيجة تستحق كل تلك المصاعب و الوقت المستهلك لإنجازها .

 

# ركز على أولوياتك في تلك اللغة :

 

طالما أنك تملك خريطة واضحة تعرف من خلالها أين تريد ان تكون و في أي وقت  فإنه من المهم أن تركز وقتك و طاقتك على مكامن الأولويات في تعلمك للغة . من هنا ندرك أنه من غير الممكن وصف ” طريقة واحدة ممتازة ” لتعلم أي لغة تنطبق على كل الأشخاص . على سبيل المثال , يكمن هدفي في أن أكون قادرا على التحدث بطلاقة و صنع صداقات حقيقية مع أهل تلك اللغة . قد يبدو هذا الهدف على أنه الهدف الواضح  المنشود من كل متعلم للغة جديدة و لكن في الواقع الأمر مختلف .أو على الأقل لا يعد هذا الهدف هو الأولوية المطلقة  لدى الجميع .

البعض لديه ولع خاص بالأدب في تلك اللغة على سبيل المثال , و غيرهم يرغب في قراءة القصص المصورة و الحكايات أو الاستمتاع بالأفلام , أو كتابة الرسائل , أو حتى تعلم القواعد و تقنية العمل في عدة لغات .

لكل شخص من هؤلاء أقول أن عليك الغوص في كل شيء لديك ولع به من بداية تعلمك للغة الجديدة . اجعل نفس تغرق في الجانب الذي تحبه ولديك ولع به و ستصبح الجوانب الأخرى من اللغة أسهل عندما تعود إليها لاحقا .

على سبيل المثال , من يهتم بالتحدث و يعده الأولوية عليه أن يتابعه و يحاول أن يتقنه بشكل مميز و عند عودته إلى الجوانب الأخرى كالقراءة و الكتابة فإنه سيجد هذه الجوانب أسهل و  أقرب إلى التعلم .

 

# لمن لديه أولوية لإتقان التكلم باللغة :

 

إذا كانت أهم أولوياتك أن تتحدث اللغة و تتكلم مع أهلها فلا تحبس نفسك مع مجموعة الكتب المهترئة في غرفتك . عليك التحدث مع أناس حقيقيين الآن و يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل . كل شيء تقوم به عدا ذلك يجب أن يخدم الهدف الرئيسي و هو التحضير لجلسات المحادثة تلك .

اقرأ أيضا :

مواقع الويب الخمس الأفضل لمن يرغب في تعلم لغة جديدة

5 طرق لتتعلم لغة جديدة بسرعة

تعلم اللغة من الصفر-10 طريق لتبرع فيها بسرعة و سهولة

كيف تتعلم لغة جديدة : سبعة أسرار مقدمة من TED

 

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق