الرئيسية تحفيز 5 طرق مهمة من أجل تنظيم الوقت و عدم إضاعته

5 طرق مهمة من أجل تنظيم الوقت و عدم إضاعته

تنظيم الوقت و ضيقه من أكثر الشكاوى التي نسمع من يقومون ببناء عمل منزلي يتذمرون بشأنها . جميعنا يقوم بهذه الشكوى و لكن الحقيقة أن هناك الكثير من الوقت . المشكلة ليست عدم وجود الوقت بل غياب تنظيم الوقت و سوء استعماله . إضاعة الوقت مشابهة لإضاعة المال فكما يضيع الناس عشرة قروش هنا و خمسة قروش هناك من أموالهم كذلك الأمر بالنسبة للدقائق فهي تضيع هنا و هناك بدلا من أن تكون موظفة في سبيل تحقيق هدف .

1- تحل بالواقعية في التعامل مع الوقت :

يقال أن أول خطوة للتغلب على مشكلة هي الاعتراف و تحديد تلك المشكلة . الأمر مشابه فيما يخص الوقت . أعرف الكثير من الناس ممن يحدثني عن ضيق الوقت و عدم كفايته ليبدأ في الدقائق التالية الحديث عن بدئه لمشاهدة مسلسل جديد أو قيامه بنقاش مع آخرين على الفيسبوك ! . في سعيك من أجل تنظيم الوقت عليك أن تكون صادقا مع نفسك فيما يخص الطرق التي تقضي بها وقتك .

2- ضع خطة ليومك :

رغم أن لدى بعض الأشخاص تعد الأيام و الأسابيع متشابهة بما يتعلق بالمهام المطلوبة و الأفعال الواجب القيام بها فإن عدم اتباع خطة يومية و الالتزام بتعبئتها قد يسبب تعثر تنظيم الوقت المأمول . تنظيم يومك يمنع إضاعة الوقت في تقرير ما تريد الأمر القادم الذي تريد القيام به . التخطيط أكثر من مجرد تنظيم قائمة بالمهمات . بينما تقوم بوضع خطة ليومك :

  • ضع خطة مهمات واضحة .
  • ابدأ بما تريده في النهاية . لا أقصد هنا هدفك النهائي و لكن أقصد النتيجة التي تريدها من المهمة . لا نقصد هنا الهدف النهائي و لكن نقصد النتيجة التي تطمح للوصول إليها من القيام بمهمة معينة . مثلا إذا كنت تكتب كتابا فإن هدفك الرئيسي هو إنها كتابته و لكن هنا نقصد إنها جزء محدد من فصل.
  • جزء الوقت . تقسيم الوقت يساعدك في التركيز على المهمة القائمة بين يديك . كما أنه يصنع حدودا بحيث لا يأخذ منك النشاط الواحد وقتا كبيرا . مثلا ، تفقد الأيميل أو مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن يضيع ساعة أو كثر من وقتك قبل أن تدرك .
  • بالغ في تقدير الوقت اللازم لإنهاء مهمتك . غالبا ما ندخل في مشكلة مع قائمة المهمات بسبب نفاد الوقت من بين أيدينا . تذكر ، نادرا ما تسير الخطط كما خطط لها . لذلك خصص مزيدا من الوقت لكل مهمة و قنن قائمتك و جدول نفسك بحيث لا تكثر المهمات بشكل لا يلائم الوقت .
  • استخدم مؤقتا . للمساعدة في البقاء ضمن الأقسام الزمنية التي قمت بها استخدم مؤقتا يعلمك متى ينتهي الوقت . يمكن أن تستمر في أداء مهمة ما إن رأيت حاجة ماسة لذلك و لكن عليك إعادة ترتيب اوراقك فيما يخص بقية المهام .
  • لا تقم بأكثر من مهمة في وقت واحد . فكرة القيام بأكثر من مهمة بنفس الوقت مجرد أسطورة إلا إن كان الأمر يتعلق بالمشي و علك العلكة . لا يمكن التركيز على أكثر من مهمة في وقت واحد و سيضيع وقتك بالتأقلم و إعادة التركيز و التنقل بين مهمة و أخرى . ستنفق وقتا أقل عندما تركز على مهما و تقوم بها ثم تقوم بعد ذلك بالانتقال لمهمة أخرى .
  • أضف بعض المرح إلى وقتك . الفواصل أمر هام في تنظيم الوقت و بعض المرح كذلك . إذا ملأت جدولك بالعمل بلا وقت للمرح فإنك ستحترق . لذلك لا بد من وضع وقت للمرح و للاسترخاء . اقرا ، تمطط أو شاهد التلفاز ، أو قم بتدليك أو أي شيء يسبب لك السعادة و يعيد شحنك بالطاقة .

3- ابدأ يومك مبكرا أكثر :

قرأت لتوي كتابين هما معجزة الخامسة صباحا لـ جيف ساندرز و الصباح المعجزة ل هال إلرود . كلا الكتابين يحفز على الاستيقاظ في الساعة الخامسة صباحا . أنا لست شخصا صباحيا عادة و فكرة الاستيقاظ في الخامسة تجعلني أتأفف . و لكن بدأت مؤخرا السعي للاستيقاظ بشكل أبكر من المعتاد . و بالنتيجة وجدت أني أنجز أكثر . الغريب في الامر أني انتهي باكرا و أبقى لأقوم بالمزيد . هناك سر في الاستيقاظ الباكر يجعلك تقوم بالمزيد خلال وقت أقل .

إن لم تكن قادرا على التحول إلى الاستيقاظ في الخامسة حالا قم بوضع المنبه على وقت أبكر من وقت استيقاظك المعتاد الهدف هو التبكير قدر المستطاع بالتدريج إن كنت تستيقظ في العاشرة عادة اجعل المنبه على الثامنة أو السابعة .

4- استخدم وسائل و أنظمة :

الهدف من الأنظمة و التطبيقات و الأدوات و الوسائل هو جعل مهام الشخص أسهل و أكثر فعالية . خاصة بالنسبة للمهمات الرقمية يمكن للشخص أن يوفر الكثير من الوقت باستخدام النظم الجاهزة . يمكن تنظيم الإيميلات و حسابات وسائل التواصل لفترة من الزمن بشكل مبرمج أوتوماتيكيا . ربما يتطلب الأمر بعض الوقت لتعلم استخدام هذه النظم و لكن بمجرد إتقانها ستقوم بتوفير الكثير من الوقت .

5- فوض الآخرين :

لدي مساعد افتراضي هدفه أن يقوم بجمع المعلومات و تجهيز منشورين لمدونتي أسبوعيا . هذا يعطيني الوقت للعمل على مشاريع أخرى أو حتى للحصول على الراحة . اليوم أصبح الأمر أسهل و أرخص من السابق بما يمكنك من الاستعانة بالآخرين للقيام بالمهمات التي لا يعد من الضروري التدخل الشخصي بها .

تنظيم الوقت يعد ركيزة في أي مشروع يرغب شخص ما خوضه من أجل تحصيل أفضل النتائج . لذلك عليك باتباع النصائح أعلاه و ما تجده مفيدا من غيرها و ستلحظ أثر تنظيم الوقت في حياتك بشكل مباشر .

 

بدون تعليقات

اترك تعليق