الرئيسية كيف ؟ 5 أخطاء شائعة لدى المتعلمين للغة جديدة

5 أخطاء شائعة لدى المتعلمين للغة جديدة

معظم مهارات تعلم اللغة هي في الواقع عادات يمكن تشكيلها بقليل من الانضباط و الانتباه .

إليكم خمسة من الأخطاء الشائعة عند متعلمي اللغة و كيف تقوم بتصحيحها ؟

#عدم الاستماع بشكل كافٍ :

هناك مدرسة من اللغويين يعتقدون أن تعلم اللغة يبدأ بـما يسمونه ” فترة صامتة ” . كما هو الحال عند الأطفال الصغار فهم يتعلمون اللغة بالسماع و تكرار الأصوات , كذلك الأمر بالنسبة لمن يتعلم لغة جديدة فعليه أن يتدرب على الاستماع بشكل كاف لكي يصبح قادرا على الكلام فيما بعد . السماع يعزز المفردات و البنى اللغوية و يساعد المتعلمين على رؤية اللغة على هيئة نماذج .

الاستماع هو مهارة التواصل التي نستخدمها على أوسع نحو في الحياة اليومية . ليس من الضروري أن تعيش في بلد يتكلم أهله تلك اللغة لكي تتدرب على الاستماع على النحو الأفضل , بإمكانك الاستماع إلى الأغاني , البرامج التلفزيونية و الأفلام المختلفة بتلك اللغة . أعود و أذكر . استمع , استمع , استمع على قدر الإمكان .

#قلة الفضول :

في تعلم اللغة , يعد السلوك الذي يسلكه المتعلم عاملا هاما في مدى التقدم الذي سيحرزه .

في سبعينيات القرن الماضي , درس اللغويون في كندا في كيوبك أثر السلوك و الموقف في تعلم اللغة حيث كان التوتر في ذروته بين الأنغلوفون و الفرانكوفون . وجدت الدراسة أن الأنغلوفون الذين كان لديهم موقف معاد مسبق من الفرنسيين الكنديين لم يبرعوا بشكل جيد في تعلم اللغة الفرنسية حتى بعد دراستها كمادة مفروضة في المناهج الدراسية لسنوات .

المتعلم المتحمس للتعرف على ثقافة أهل اللغة التي يتعلمها سيحقق نجاحا أكبر في دراسته لتلك اللغة . سيكون هؤلاء أكثر تقبلا للغة و أكثر انفتاحا على إنشاء علاقات مع متحدثيها الأصليين .

#التصلب و الافتقاد إلى المرونة :

وجد اللغويون أن الطلاب الذين لا يتقبلون الغموض و الالتباس الذي يظهر في تعلم اللغة في كثير من المراحل سيعانون أكثر لتعلم اللغة .

تعلم لغة جديدة يتسم بكثير من عدم الوضوح , يواجه المتعلمون الكثير من المفردات الجديدة يوميا و سيكون لكل قاعدة  استثناء جدلي أو فعل شاذ عن القاعدة , الخ . قبل الوصول إلى الطلاقة المماثلة للمتحدثين الأصليين سيكون هناك الكثير من الغموض و الالتباس .

المتعلم الذي يرى في كلمة جديدة و يقفز مباشرة إلى القاموس بدلا من محاولة معرفة المعنى من السياق سيبدو مضغوطا و مشوشا عندما يجد نفسه وسط مجموعة من الناس الذين يتحدثون اللغة . قد يودي الأمر بهم إلى الاستسلام و التوقف عن التعلم . من الصعب كسر طريقة التفكير هذه و لكن تمارين بسيطة يمكن أن تساعد . اقرأ نصا أو استمع إلى أغنية و حاول أن تصل إلى جوهر الفكرة و لو بقيت عندك بعض الكلمات المبهمة .

#طريقة وحيدة :

بعض المتعلمين يرتاحون بطريقة الاستماع و التكرار لبعض المقاطع اللغوية . البعض الآخر يحتاجون إلى القواعد ليشعروا باللغة الأجنبية و يفضل البعض استراتيجيات أخرى . لا مشكلة في أي من المقاربات السابقة . و لكن الخطأ هو الاعتماد على واحدة منها فقط .

المتعلمون الذين يستخدمون طرقا متعددة يتدربون على مهارات مختلفة و يرون المفاهيم مشروحة بطرق مختلفة .

عند اختيار دورة لاتباعها اختر تلك التي تدربك على مهارات اللغة المختلفة ( الاستماع , الكلام , الكتابة , القراءة ) و عندما تدرس لوحدك حاول أن تتبع مزيجا من كتب الملاحظات القواعدية و الدروس الصوتية و تطبيقات تعلم اللغات .

#الخوف :

ليس من المهم مدى الجودة التي يمكن لشخص ما أن يكتب بها نصا في اللغة الجديدة أو يصر الأفعال أو ينهي اختبارا للمفردات . لكي تتعلم و تتحسن و تستخدم اللغة الجديدة حقا عليك أن تتكلم .

في هذه النقطة إذا صمت المتحدثون و شعروا بالخجل فإن ذلك سيخفي كل الاجتهاد الذي يقومون به في تعلم اللغة الجديدة .

ما يجب إدراكه هو أن تلك الأخطاء ستساعد المتعلم للغة بإظهار حدودها و تصحيح الأخطاء قبل أن تصبح عادة بعد تجاهلها لفترة طوية . كلما تحدث المتعلم أكثر كلما تحسن أسرع .

 

اقرأ أيضا :

كيف تتعلم لغ جديدة ينجاح هذا العام ؟ لكل شخص أولوياته

6 خطوات لتتعلم أي لغة باحترافية

5 طرق لتتعلم لغة جديدة بسرعة

 

 

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق