الرئيسية الصحة هل من الممكن أن تحمل داخلك إنسانا آخر ؟ الجنين داخل الجنين

هل من الممكن أن تحمل داخلك إنسانا آخر ؟ الجنين داخل الجنين

جنين

الجنين داخل الجنين

هل من الممكن أن يحمل أحدنا بداخله كائنا  آخر؟! طبعا لا أتحدث عن الحمل هنا , و ما بالك إن كان هذا الكائن هو أخاك التوأم ؟! .

 

هي حالة نادرة جدا يصبح فيها أحد الجنينين التوأم محتوى داخل أخيه التوأم الآخر داخل الرحم . عندما ينشأ التوأم من بيضة ملقحة واحدة فإن هذه البيضة تنقسم لتعطي كل منهما على حدى و لكن أحيانا لا يتم هذا الانقسام على النحو الصحيح . التوائم المتلاصقة مثال على مثل ذلك الانقسام الغير صحيح .” الجنين داخل الجنين”  أو Fetus in fetu,هي ما نتحدث عنه هنا , هي حالة أخرى تظهر في مرحلة مبكرة جدا من الحمل يحدث فيها أن يحتجز أحد الجنينين الجنين الآخر ويتحول الجنين الداخلي إلى طفيلي يتطفل على الجنين الآخر محاولة البقاء على قيد الحياة عن طريق التغذي من غذائه مما قد يعود بضرر كبير على الجنين ” المضيف ” .

معظم الحالات المشابهة يتم اكتشافها عادة في الطفولة المبكرة جدا و لكن ذلك لا ينفي وجود أشخاص عثر لديهم على ” أخيهم التوأم بداخلهم ” في عمر كبير . إحدى هذه الحالات هو رجل من الهند كان بعمر الـ36 و كان يبدو مظهره الخارجي كالحامل و لكن عندما قام الأطباء بفتح بطنه اعتقادا منهم بأن ذلك المنظر لورم فوجئوا بجنين مشوه بشعر و أضلاع و أعضاء تناسلية . مثل هذا الحادث أمر نادر جدا . ما يفوق الـ 90 % من الحالات يتم اكتشافها عند الأطفال قبل سن الـ 18 شهرا . عادة ما يكون لدى مثل أولئك الأطفال كتلة في البطن و لكن أحيانا قليلة تكون الكتلة في كيس الصفن أو في الرأس !! .

في الواقع هذه الحالة نادرة جدا حيث أنه لم يسجل في الأدب الطبي سوى أقل من 100 حالة مشابهة . و لكن على الرغم من ذلك فإن الأطباء يعتقدون بأن مثل هذه الحادثة تتكرر في كل 1 من كل 500000 ولادة . ليس هناك اختلاف في نسبة الحدوث بين الذكور و الإناث و غالبا ما يكون الجنين المحتجز واحدا و لكن أحيانا يكون هناك أكثر و يتراوح طول هذا الجنين بين الـ 4 و الـ 25 سنتيميترا و يزن بين الـ 1.2 غرام و الـ 1.8 كيلوغرام . قد يملك هذا الجنين عددا من الأعضاء و لكنه لا يبدي اكتمالا في الجهاز العصبي على الدوام , أي أن جهازه العصبي ينقصه الكثير من المكونات . حالما يتم إزالة الجنين الإضافي المتطفل فإن الجنين المضيف يصبح على ما يرام .

بعض الباحثون يرى أن بعض الحالات التي يعتقد أنها ” جنين داخل جنين ” ليست إلا نوعا من الأورام يسمى بالورم العجائبي أو المسخي Teratoma . الورم المسخي هو ورم يمكن أن يبدو كجنين مشوه لكنه عبارة عن مجموعة من الخلايا طورت أشكالا جلدية و سنية و غير ذلك . يمكن الخلط في الواقع بين الحالتين و الأورام المسخية أكثر ظهورا من الجنين داخل الجنين . الآن يتم البحث في الكتلة الناتجة عن عمود فقري أو بنية يعتقد بأنها عمود فقري فإن وجدت فتعتبر الحالة ” جنينا داخل جنين ” و هذا هو المعيار المتبع.

 

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق