الرئيسية الصحة 8 تصرفات و مظاهر قد نكتشف من خلالها ” الاكتئاب “

8 تصرفات و مظاهر قد نكتشف من خلالها ” الاكتئاب “

 

رغم أن الفهم العام للاكتئاب قد تحسن مؤخرا و أصبح لدى عامة الناس ثقافة أوسع عنه خلال السنوات الأخيرة إلا أنه لا زلا هناك سوء فهم للمرض و لأعراضه .

و بسبب التوصيف الخاطئ فإننا كثيرا ما نخطئ في التعرف على أشخاص يعانون من الاكتئاب بل قد إن كثيرا من الناس لا يتم تشخيصهم بسبب الافتراضات الخاطئة عن المرض و تظاهراته .

و من هذا المنطلق علينا أن نبتعد عن الافتراضات الخاطئة فيما يخص الاكتئاب و وضوح تظاهراته على الدوام لنستطيع مساعدة أولئك الذين يصارعون هذا المرض بشكل مقنع . و هنا نذكر بعضا من صفات ” الاكتئاب المقنع ” :

 

1- قد لا تبدو عليهم الكآبة :

وفقا للإعلام و العادات الاجتماعية فإننا كثيرا ما نفترض أن شخصا ما مصاب بالاكتئاب بناء على تصرفاته و مظهره العام حيث يرى كثير منا أن المصاب بالاكتئاب هو شخص نادرا ما يغادر غرفته و يختلط بالآخرين , لا يهتم بمظهره الخارجي , و يبدو بائسا على الدوام . و لكن الحقيقة هي أن من يعانون من الاكتئاب ليسوا دائما على هذا النحو .

و لكي نستطيع مساعدة أولئك الأشخاص الذين لا يظهر عليهم الاكتئاب , علينا أن نتوقف عن البناء على الافتراضات الخاطئة عن الاكتئاب و تظاهراته .

2- قد يبدو عليهم الإرهاق دائما أو يشتكون من التعب بشكل دائم :

أحد الأعراض الشائعة للاكتئاب هو الإرهاق الدائم . ليس كل من يعاني من الاكتئاب يعاني من الإرهاق و لكنه أحد أشيع الأعراض كما أن مواجهته شديدة الصعوبة من قبل المريض .

أمر آخر , إذا كان أحدهم يعاني من اكتئاب غير مشخص فإن سبب الإرهاق لديهم يمكن أن يجعلهم في حيرة شديدة . من الممكن أن ينام من يعاني من الاكتئاب ساعات نوم كافية كل يوم و لكنه يستيقظ فجرا و يشعر بأنه لم ينم سوى ساعات قليلة . قد يدفع هذا الأمر الشخص ليتهم نفسه بالكسل و التقصير و بأنه هو السبب في مستويات طاقته المنخفضة .

3- يمكن إثارتهم بسرعة :

من يعاني من الاكتئاب يمكن أن يبدو على تصرفاته السوداوية و الحزن و الكآبة حتى لو لم يكن يشعر بذلك حقا . الهياج المفرط هو عرض شائع من أعراض الاكتئاب و لكنه كثيرا ما يتم التغاضي عنه . هذا أمر من المهم فهمه بشكل جيد ذلك أن الاكتئاب مشكلة صحية لا يمكن رؤيته و ضبطه أو ” قياسه ” بشكل حازم مما يجعل من الصعب مواجهته .

الجهد المبذول من قبل المريض من أجل الحفاظ على حياة ظاهرية طبيعية نتيجة صراعه مع المرض و أعراضه تجعل من صبره ينفد و تجعل السماحة و رحابة الصدر في تضاؤل مستمر فيصبح المريض سريع الغضب و التهيج .

4- قد يمرون بوقت عصيب في معرفة ماهية عواطفهم و ما يقلقهم و يهمهم :

إن أكثر الأخطاء شيوعا في فهم الاكتئاب و هو ما أشرنا إليه سابقا هو الاعتقاد بأن الشخص المصاب ” حزين ” .

أما الصحيح حيال ذلك هو أن الاكتئاب غالبا ما يحمل برودا في المشاعر فلا يشعر الشخص بأي شيء أو إن شعوره قد يكون باردا , باهتا . كل هذا يعتمد على الشخص و لكن بعض من يعاني من الاكتئاب يصف نفسه بأنه ” فاقد للإحساس ” و أن أقرب شعور لحالته هو الشعور بالحزن و  الغضب و الهياج .

و لهذا فإن تجاوبهم مع الإشارات و الكلمات العاطفية قد يبدو غير مناسب  لصعوبة الأمر بالنسبة لهم أو لأنهم لا يشعرون بشيء حيال تلك الإشارات البتة , بل إنهم ربما يستثارون عندما يتعرضون لمثل تلك المشاعر لأنهم ببساطة يجدون صعوبة في معالجتها في أدمغتهم و الاستجابة لها .

depression

5- ربما يوقفون نشاطات كانوا من قبل يحبون القيام بها و يستمتعون بذلك :

في حال الشعور بقلة الاستمتاع بأمر اعتاد الشخص على الشعور بالمتعة عند القيام به و في غياب مبرر واضح و لمدة معتبرة من الزمن فإنه من الممكن أن يكون هذا الأمر علامة هامة في سياق الاكتئاب . بما أن الاكتئاب هو استنزاف للجسد و للقوة العقلية الفكرية فإن ذلك يجعل من التمتع بأمور اعتاد الشخص القيام بها أمرا صعبا .

كما أن الاكتئاب يقلل لدى الشخص الشعور بالرضى .

6- يمكن أن تصبح عادات الطعام لديهم غير طبيعية :

يمكن للاكتئاب أن يسبب نهما زائدا أو ضعفا في الشهية . الطعام الزائد غالبا ما يبدو ظاهرا أكثر من ضعف الشهية , و المبرر لذلك هو أن الطعام قد يكون مصدرا للسعادة لشخص مكتئب يستطيع أن يمنح نفسه منه ما شاء ما يدفعه للنهم و الأكل الزائد .
على عكس ذلك , فإن ما يسبب ضعف الشهية هو أن الاكتئاب يؤثر على الشهية عند هذا الشخص جاعلا من الطعام غير مستساغ . أو قد يكون ذلك استجابة لحاجة اللاوعي للتحكم بأمر ما و التعويض عن عدم القدرة على التحكم بالاكتئاب .

7- قد يبدؤون فجأة بطلب المزيد منك :

من يعاني من الاكتئاب لا يتصرف على نحو طبيعي كشخص سليم نفسيا . لذلك فإنه سيكون هناك بعض الأمور التي لن يستطيع القيام بها على النحو المطلوب منه و ستزيد طلباته من الآخرين ما سيخلق له المشاكل في البيت و العمل لا سيما أن الدخول في الشجار مع من يعاني من الاكتئاب لن يزيد الأمر إلا سوءا ذلك أن المرض هو ما سبب له تلك الطباع و ليست نفسيته السليمة .

8- يبقى مزاجه متفاوتا بين الارتفاع و الانخفاض :

الاكتئاب له مراحل ارتفاع و مراحل انخفاض . إذا كان شخص ما يعاني من اكتئاب مقنع أو غير مشخص فإنه قد يشعر و يشعر الآخرون من حوله بما يشبه التموجات التي تصيب مزاجه و ذلك بسبب الاكتئاب و استمراريته من عدمها . قد تبدو تلك التغيرات غير ذات معنى و لكنها ببساطة إحدى أشكال التظاهر للاكتئاب .

CheapAdultWebcam

بدون تعليقات

اترك تعليق